رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وصل القاهرة لحضور جلسة للبرلمان العربي.. «العسومي» يستقبل رئيس مجلس الشورى اليمني

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى اليمني، عقب وصوله إلى مطار القاهرة الدولي،  للمشاركة في أعمال الجلسة العامة للبرلمان العربي المقرر عقدها السبت في القاعة الكبرى بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

ويشارك رئيس مجلس الشورى اليمني في جلسة البرلمان العربي لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث، ومن المقرر أن يلقي كلمة بشأن اليمن في الجلسة الافتتاحية والذي يناقش فيها عددًا من القضايا المتعلقة بدعم التضامن العربي، وتطوير التجربة البرلمانية العربية وتعزيز العلاقات بين شعوب الأمة، وعدد آخر من القضايا ذات الصلة.

و كانت  لجان البرلمان العربي الدائمة والفرعية،  قد اختتمت أعمال اجتماعاتها التي استمرت على مدى يومي الأربعاء والخميس، في إطار التحضير للجلسة الأولى للبرلمان من دور الانعقاد الثاني.

وانتخبت لجنة الشئون الخارجية والسياسية والأمن القومي رئيسًا لها وناقشت عددًا من البنود، والتي تتضمن التطورات السياسية والأمنية في العالم العربي، كما وضعت اللمسات النهائية على مشروع قانون حماية وتعزيز الأمن السيبراني في الدول العربية، تمهيدًا لاعتماده في الجلسة العامة.

وناقشت لجنة الشئون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان عددًا من البنود، منها متابعة الموقف من التصديق على الميثاق العربي لحقوق الإنسان، وأيضًا التصديق على الاتفاقيات والقوانين المتعلقة بحقوق الإنسان، ومتابعة الموقف من التصديق على النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان.

وبحثت لجنة الشئون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب عددًا من البنود منها، استعراض مستجدات العمل في إطار جامعة الدول العربية، ومنها إعداد مشروع الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة والعنف الأسري، إلى جانب بحث ترتيبات عقد ورشة عمل إقليمية حول واقع التشريعات والقوانين العربية المعنية بمكافحة العنف ضد المرأة.

فيما استعرضت لجنة الشئون الاقتصادية والمالية بالبرلمان العربي، تقرير الحالة الاقتصادية في العالم العربي، وبحث الإعداد لورشة عمل حول دور القطاع الخاص في تعزيز التجارة البينية العربية والاستجابة لمعايير التجارة الدولية.