رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سول: دور روسيا مهم لاستئناف المحادثات مع كوريا الشمالية

المبعوث النووي الكوري
المبعوث النووي الكوري الجنوبي

أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن أن المبعوث النووي لكوريا الجنوبية نوه كيو-دوك طلب اليوم الخميس تعاون روسيا في إقناع كوريا الشمالية بالعودة إلى الحوار، خلال اجتماعه مع نظيره الروسي في موسكو.

وقالت الوزارة في بيان صحفي نقلته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء: "شدد نوه على الحاجة إلى إدارة مستقرة للوضع (في شبه الجزيرة الكورية) وأهمية الاستئناف المبكر للحوار (مع الشمال)".

وأضافت الوزارة أن "موغولوف" أعاد تأكيد التزام روسيا بالقيام بدور بناء.

وجاءت المحادثات بين "نوه" ونائب وزير الخارجية الروسي إيغوف مورغولوف في الوقت الذي تكثف فيه سول جهودها الدبلوماسية لإنقاذ مساعيها للسلام، بعد سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة التي أجرتها بيونج يانج، ومن بينها تجربة صاروخ أسرع من الصوت في الشهر الماضي

وتسعى سول إلى اكتشاف سبل استئناف الدبلوماسية النووية مع بيونغ يانغ من خلال الحوافز الإنسانية وغيرها. كما أثارت إعادة تشغيل خطوط الاتصال بين الكوريتين أملًا حذرًا في عودة كوريا الشمالية إلى الحوار.

وكان غادر المبعوث النووي لكوريا الجنوبية نوه كيو-دوك وصل أمس الأربعاء إلى روسيا لإجراء محادثات مع نظيره الروسي إيجور مورجولوف.

وقال نوه، الممثل الخاص لكوريا الجنوبية لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، للصحفيين في مطار إنتشون الدولي، غرب سيئول قبل توجهه إلى روسيا إن روسيا لديها دور مهم تلعبه لاستئناف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية.

وذكر في رد على السؤال حول جدول أعمال اجتماعه في روسيا أن عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية متوقفة حاليا، ومن الضروري استئناف الحوار بسرعة وفي هذا الصدد، فإن دور روسيا مهم.

وأفاد بأن روسيا تفهم جيدا موقف كوريا الشمالية، موضحا أنه سيطلب من روسيا أن تضطلع بدور بناء باطراد لتحسين العلاقات بين الكوريتين واستئناف المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وأضاف أنه سيناقش مع الجانب الروسي الجهود المبذولة والتقدم المحرز في التعامل مع كوريا الشمالية خلال الـ50 يوما الماضية، وبما فيها اقتراح الرئيس الكوري الجنوبي حول إعلان نهاية الحرب الكورية(1950-1953) أثناء خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.