رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الحكومة اللبنانية يتوجه لغرفة عمليات قيادة الجيش لمتابعة أعمال العنف فى بيروت

نجيب ميقاتي
نجيب ميقاتي

توجه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يرافقه وزير الدفاع موريس سليم إلى غرفة عمليات قيادة الجيش اللبناني، وذلك لمتابعة مجريات الأوضاع مع قائد الجيش العماد جوزاف عون ورئيس الأركان اللواء الركن أمين العرم من داخل غرفة العمليات.


وتواصل فرق الجيش اللبناني جهودها لضبط المسلحين الذين قاموا باطلاق النار على مظاهرة نظمها مناهضون لقاضي التحقيق في انفجار ميناء بيروت طارق البيطار اليوم مما أسفر عن مقتل وإصابة 35 مواطنا على الأقل بالإضافة إلى الخسائر المادية في ممتلكات المواطنين والبنايات الموجودة بمحيط أعمال العنف بمنطقة الطيونة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت.


ووقعت أعمال العنف صباح اليوم جراء إطلاق نار كثيف على متظاهرين أثناء تجمعهم بمحيط قصر العدل (مجمع المحاكم الرئيسي) للمطالبة باستبعاد قاضي التحقيق في انفجار ميناء بيروت البحري طارق البيطار من عمله بالقضية بعد انتقادات حادة تعرض لها من قبل قيادات بحركة أمل وحزب الله.
من جانبه، طالب الجيش اللبناني المدنيين بإخلاء الشوارع، وأكد أن قواته ستقوم بإطلاق النار تجاه أي مسلح في الطرقات.

ودعا رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الجميع، إلى الهدوء وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سببٍ كان.

وأضاف ميقاتي- في بيانٍ له، تعقيبًا على أعمال العنف التي يشهدها محيط قصر العدل ببيروت- أنه تابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون، الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، والقبض على المتسببين في الاعتداء الذي أدى إلى وقوع إصابات.

وأكد أنه تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، لمتابعة الأوضاع هناك، كما تابع "ميقاتي"، مع وزيري الداخلية بسام مولوي، والدفاع موريس سليم، الوضع الراهن، وطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن المركزي ظهر اليوم لبحث الوضع.