الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

والي: مصر من أهم الدول المتعاونة مع الأمم المتحدة في مكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين

اجتماع غادة والي
اجتماع غادة والي

استقبلت غادة والي، المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة، السفيرة نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، وذلك في مقر الأمم المتحدة في فيينا، على هامش مشاركة جبر في اجتماعات مجموعة العمل الدولية لمكافحة الاتجار بالبشر، حيث ناقشتا التعاون القائم بين المنظمة ومصر.

وأكدت والي خلال المقابلة أن المنظمة تحرص على الاستمرار في دعم جهود مصر لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين واستهداف العصابات الإجرامية المتورطة، وأشارت إلى أن المنظمة لديها خبرات واسعة في هذه المجالات، حيث قامت خلال 2020-2021 بتقديم المساعدة الفنية إلى 78 دولة، بما في ذلك تدريب أكثر من 4,700 من العاملين في الجهات المعنية حول العالم، ودعم أكثر من 250 تحقيق في قضايا الاتجار والتهريب، ومراجعة أكثر من 18 قانون وتشريع ذات صلة بهذه التهديدات في دول مختلفة. 

وأضافت والي أن المنظمة الأممية تعمل بشكل مكثف في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط لدعم جهود التصدي للاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين، سواءً من خلال المساعدة التشريعية أو بناء قدرات التحقيق ودعم الضحايا، وأوضحت أن مصر تعتبر ضمن أهم الدول التي تتعاون معها المنظمة في المنطقة حول هذه الموضوعات، حيث قامت المنظمة خلال الفترة 2018 – 2020 بتدريب أكثر من 1,000 خبير من العاملين بالجهات الوطنية المعنية مثل وزارتي العدل والداخلية، والنيابة العامة، وهيئة الرقابة الإدارية، وكذلك تعزيز القدرات القضائية المتعلقة بالتحقيق والملاحقة في قضايا الاتجار والتهريب. 

وتستهدف المنظمة خلال الفترة 2020 – 2022 تكثيف التعاون مع مصر، بما في ذلك من خلال العمل على رفع القدرات ورصد ووقف التدفقات غير المشروعة، وكذلك تقديم التدريب للجهات المعنية بشأن أساليب التحقيق الخاصة.

وتم استعراض الاستراتيجيتين الوطنيتين لمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر، حيث تم الاتفاق على أن تستمر المنظمة في تقديم الدعم للجنة الوطنية التنسيقية ولمصر في إطار تنفيذهما.

وفي سياق متصل، أشادت والي بالنتائج التي حققتها مصر في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية في السنوات الأخيرة، وأثنت على الخطوات التي اتخذتها اللجنة التنسيقية والدولة المصرية بشكل عام لوضع تشريعات واستراتيجيات تتطابق مع الاتفاقيات والمعايير الدولية المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين.

ومن جهتها، أشادت السفيرة نائلة جبر بدور المنظمة الأممية المعنية بالمخدرات والجريمة في التصدي للجرائم ذات الصلة بتدفقات الهجرة على المستوى الدولي، كما أكدت على أهمية مجموعة العمل المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر التي تعقد في فيينا حاليًا وتنظم أعمالها المنظمة الأممية، وهي المجموعة التي تمثل محفلًا هامًا لتعزيز التعاون الدولي، وفي هذا الصدد قامت جبر بإلقاء بيان أمام اللجنة استعرضت خلاله جهود مصر في مكافحة الاتجار بالبشر.

كما حضر المقابلة السفير محمد الملا، المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة في فيينا، حيث أشادت غادة والي بالتعاون المثمر والفعال بين المنظمة الأممية للمخدرات والجريمة وبعثة مصر الدائمة في فيينا تحت قيادة السفير الملا، وهو ما يسهل تقديم الدعم الأممي لمصر في مجال مكافحة الجريمة.