رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إعادة فتح مطار بالي الدولي أمام الرحلات الدولية لاستئناف السياحة

مطار بالي الدولي
مطار بالي الدولي

أعلنت السلطات في إندونيسيا، إعادة فتح مطار بالي، أمام بعض الرحلات الدولية اليوم الخميس، بما في ذلك الرحلات القادمة من الصين واليابان وفرنسا، والسماح باستئناف السياحة التي دمرها أكثر من عام ونصف من إغلاق الجزيرة الإندونيسية أمام السياح الأجانب بسبب وباء "كورونا المستجد".

وقال المتحدث باسم مطار بالي، "توفان يوديستيرا"، اليوم، إن المطار جاهز وينتظر عودة الرحلات الدولية، حسبما ذكرت "قناة فرانس 24" الإخبارية.

وأضافت القناة، أن الزوار الأجانب الحالصين على جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سيخضعون لحجر صحي في الفندق لمدة 5 أيام مع الحصول على تأشيرات مناسبة للسفر إلى بالي.

وأعلنت السلطات الإندونيسية، إعادة فتح باب الحصول على التأشيرات السياحية مسبقَا التي تم تعليقها منذ بداية الوباء، لكن التأشيرات عند الوصول للمطار لم يتم إعادة فتح بابها بعد.

واوضحت القناة أن مطار "بالي نغوراه راي" الدولي، متاح للمسافرين من 19 دولة من بينها؛ كوريا الجنوبية، الصين، اليابان، فرنسا، الإمارات العربية المتحدة، نيوزيلندا، بإستثناء أستراليا.

إرشادات "الصحة العالمية"

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قِبَل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وحذرت "الصحة العالمية" من أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من دول الشرق الأوسط قد تكون لها عواقب وخيمة، إذ يفاقمها انتشار سلالة دلتا من الفيروس وقلة توافر اللقاحات المضادة له.