الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محاضرة عن حكايات أبطال حرب أكتوبر في مركز أحمد عرابي لثقافة الطفل

حرب أكتوبر
حرب أكتوبر

يحل الباحث والمؤرخ والقاص خطاب معوض، في الخامسة مساء اليوم، في ضيافة مركز أحمد عرابي لثقافة الطفل، من خلال محاضرة يلقيها عن عظمة المصريين في حرب أكتوبر، وتتضمن الاحتفالية أيضاً فقرة الأغاني الوطنية والمواهب، وفقرة المسابقات هذا بالإضافة إلى عرض أفلام تسجيلية عن بسالة الجيش المصري.

وقال المؤرخ خطاب معوض لــ "الدستور"،  حرب 6 أكتوبر 1973 تعد بحق أعظم حرب خاضها الجيش المصري العظيم في العصر الحديث، حيث حقق الجيش المصري ورجاله الأبطال وهم صائمون في هذه الحرب بأسلحة قديمة وإمكانات محدودة أروع الإنتصارات العسكرية التي فاقت كل تصور أو خيال، وتدرس في جميع الأكاديميات العسكرية من وقتها حتى اليوم، ويكفي عبور قوات جيشنا العظيم قناة السويس التي تعد أكبر مانع مائي في التاريخ، وتحطيم خط بارليف الحصين والسيطرة عليه.

وتابع "معوض"، كان رجال الجيش المصري الأبطال عند حسن الظن بهم، حيث سطروا أروع قصص البطولة والفداء على رمال سيناء الحبيبة، وما زال العالم يتحاكى ببطولات رجال الجيش المصري التي تفوق الخيال، مضيفا أن جميع رجال جيشنا كانوا أبطالا لا يهابون الموت، ومنهم القادة الذين يعرفهم العالم كله، ومنهم ضباط وجنود ينبغي أن نسلط عليهم الضوء لكي يعرف الناس مدى تضحياتهم وبطولاتهم، وواجب علينا ونحن نعيش أجواء الاحتفالات بنصر أكتوبر أن نحيي رجال قوتنا المسلحة الأبطال، وأن نعرف الأجيال الجديدة بهم وببطولاتهم حتى يظلوا قادة ونبراسا يضيء لنا الطريق.

و أشار إلى  الجيش المصري في حرب أكتوبر، كان يضم بين صفوفه مختلف طوائف الشعب المصري، فكان من بين أبطال الجيش المصري في هذه الحرب فنانين، ورياضيين، وأدباء، وصحفيين بالإضافة إلى الضباط والجنود الذين أوقفوا حياتهم للدفاع عن تراب مصر الأبية.

 وتابع، لا ننسى بطولات قادة ورجال الجيش المصري في حرب أكتوبر الذين قهروا المستحيل وقضوا على أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر وحطموا غرور قادته الذين عرفوا قيمة الجيش المصري ورجاله الأبطال بعدما رأوا منهم ما لم يتوقعوه أو يتخيلوه يوما ما.

ــ حكايات أبطال حرب أكتوبر


وحول حكايات أبطال حرب أكتوبر، قال إن رجال الجيش المصري الذين سطروا أروع البطولات وينبغي علينا أن نعرف الأجيال الجديدة بهم وببطولاتهم ، منهم اللواء عبد الحميد خليفة قائد معركة السبت الحزين بعد العدوان الإسرائيلي على مدرسة بحر البقر، وقائد العمليات خلف خطوط العدو والتي استمرت 200 يوم منذ بداية حرب أكتوبر حتى أبريل 1974، واللواء معتز الشرقاوي بطل الصاعقة الملقب بالشبح، واللواء مجدي شحاتة بطل الصاعقة وبطل موقعة وادي فيران، واللواء طيار وصفي بشارة وشقيقه اللواء كمال بشارة بسلاح المدفعية، وشقيقه العميد مجدي بشارة بطل موقعة الجزيرة الخضراء والأشقاء الثلاثة كانوا من أبطال حرب أكتوبر.

 

ــ فنانيين ورياضيين وأدباء علي جبهة القتال

ومن بين الفنانين الذين شهدوا حرب أكتوبر وكانوا على خط النار الفنان الكبير لطفي لبيب الذي كان من بين أفراد الكتيبة 26 التي كانت في مقدمة صفوف من عبروا قناة السويس في بداية الحرب، وكذلك الفنان أحمد فؤاد سليم، والفنان محمود الجندي، والفنان أحمد بدير، والفنان أحمد عبد الوارث، والفنان خليل مرسي، والفنان عبد الله حفني، والفنان حمدي الوزير، والكاتب محمد جلال عبد القوي وغيرهم.


ومن بين الرياضيين الذين شهدوا حرب أكتوبر الكابتن محمود الجوهري، والكابتن حماده إمام، والكابتن محمود بكر، والكابتن سمير زاهر، والكابتن فكري صالح، واللواء عبد العزيز قابيل، واللواء صبري سراج، واللواء علي حفظي، والكابتن عبده أبو حسين الذي استشهد في الحرب وغيرهم.

ومن بين الأدباء والصحفيين الذين شهدوا الحرب سواء كمحاربين أو مراسلين حربيين كل من الكاتب جمال الغيطاني، والإعلامي حمدي الكنيسي، وفاروق الشاذلي، وعبده مباشر، وصلاح قبضايا، وحمدي لطفي، ومكرم جاد الكريم، والفنان سعيد عبد الغني الذي كان مراسلا حربيا لجريدة الأهرام، بالإضافة إلى الكاتب الساخر جلال عامر الذي كان قائد سرية مشاة بالفرقة 18 مشاة ميكانيكا وعمل تحت قيادة العميد فؤاد عزيز غالي.