رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حودة بندق ينضم لتريندات يوتيوب بـ«توت برى»

حودة بندق
حودة بندق

استطاع المطرب الشعبي حودة بندق أن يحافظ على نجاحه خلال الفترة الماضية، حيث احتل قائمة الأكثر مشاهدة في موقع يوتيوب بأغنية "توت بري" وذلك خلال يومين من طرحها.

وطرح "بندق" الأغنية عبر حسابه الرسمي على يوتيوب أمس الأول وشاركته الغناء المطربة نعوم، وحققا نجاحًا كبيرًا منذ طرحها، وتقول كلمات الأغنية:

يا توت بري مشكل جاي على اسمي

يا دُفعة كبيرة من الطاقة داخل جسمي

يا سحر جنوب بيتحكم في تفاصيلي

يا شاي سكر في عثمانلي

معايا عالطبلة هزيلي

ده كنز وليه دلالة أبعد عنه استحاله

ده أنا بروحله تحت الشباك

وأديله واحدة سيدي وصالك

يا سلطان حبي أنا تعبت معاك غنا

لو جيت للحق كله مكركب

وأنت موديل السنة

سعاد حسني في دلعها آه يا واد يا تقيل

وليها طلة بهية تقصر المشاوير

مهو أنت في عيني فرس النيل والخيّال

لو أنت معايا كده مبسوط وعال العال

ده كنز وليه دلالة أبعد عنه استحاله

ده أنا بروحله تحت الشباك

وأديله واحدة سيدي وصالك

يا سلطان حبي أنا تعبت معاك غنا

لو جيت للحق كله مكركب

وأنت موديل السنة

وطرح حودة بندق مؤخرًا أغنية "ليفل الوحش" والتي تعد أول أعمال حودة بندق بعد تحسن حالته الصحية بسبب تعرضه لحادث سير مروع خلال الأيام الماضية على طريق بنها مع مدير أعماله، وهما في طريقهما لإحياء حفل زفاف، أدت لإصابته بجروح وكدمات بالغة.

وولد حودة بندق في الإسكندرية 1998، وبدأ الغناء في سن صغيرة حيث بدأ في سن السادسة، لكنه اشتهر في سن العاشرة، وهو ما جعله أصغر مغنٍ شعبي وتسبب في زيادة شهرته.

وجمعت الصدفة بين الفنان جورج وسوف وحودة أثناء عمل الأخير في أحد مطاعم السمك بالإسكندرية، وسمعه أثناء أدائه أغانى "سيرة الحب" لأم كلثوم و"أكدب عليك" لوردة و"الحب اللى كان" لميادة  الحناوي انتبه جورج لصوت حودة وأنصت لغنائه وطلب من العاملين بالمطعم استدعاءه، وأخبره أنه يذكره بطفولته الفنية حين كان يغني للسيدة أم كلثوم، وجلس يغني معه، ثم عرض عليه أن يشاركه الغناء ليلة رأس السنة في لبنان، حيث طلب من والد بندق أن يحدد موعدًا مع مدير أعماله ليرتبا تفاصيل الحفل، ووعد بتبنيه فنيًا.

ظروف لقاء حودة وجورج تكررت مرة أخرى ولكن هذه المرة مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي التى قابلته في أحد المطاعم، وأبدت إعجابها بصوته ونصحته بالتركيز في اللون الشعبي لأنه يبرع فيه.