رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مرض فيروسى نادر.. كل ما تريد معرفته عن متلازمة «صفع الخد»

متلازمة صفع الخد
متلازمة صفع الخد

ليست كل الالتهابات الفيروسية خطيرة، حيث يمكن لجهاز المناعة التحكم في بعضها، وأحد الأمثلة على ذلك هو ما يُعرف باسم متلازمة “صفع الخد”.

حصل على اسمه من حقيقة أن إحدى علاماته وأعراضه هي علامة حمراء زاهية على الوجه تجعله يبدو وكأن الشخص المصاب بالعدوى الفيروسية قد تعرض للصفع على الخدين، وفقًا لما ذكره الأطباء بموقع " healthy builderz" 

تعد متلازمة صفع الخد أكثر شيوعًا عند الأطفال، على الرغم من أن أي شخص آخر في أي عمر يمكن أن يصاب بالعدوى أيضًا، الخبر السار هو أن هذه العدوى تحدث لمرة واحدة فقط، ما يعني أنك محصن ضدها لبقية حياتك بعد الإصابة بها.

أسباب متلازمة الخد الصفعية:

السبب وراء متلازمة الخد الصفع هو فيروس يسمى "باروفيروس بي 19"، فالعدوى الفيروسية مثل متلازمة الخد الصفعية شديدة العدوى، حيث يمكن أن ينتشر بسهولة من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ، أو عندما يسعل شخص مصاب أو يعطس أمامك مباشرة.

وهناك العديد من العلامات والأعراض لمتلازمة الخد الصفعية، على الرغم من أن السمة المعروفة لمثل هذه الأعراض هي ظهور طفح جلدي أحمر فاتح على كلا الخدين، ومع ذلك فهو شيء يظهر بعد أيام قليلة من بدء ظهور العلامات والأعراض الأخرى.

تسبب متلازمة الخد المصفوع علامات وأعراضًا مشابهة لتلك التي تحدث أثناء نزلات البرد أو الأنفلونزا، حيث تشمل الحمى المنخفضة الدرجة والصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف واضطراب المعدة والشعور العام بالتعب.

وقد يعاني البالغون أيضًا من آلام في المفاصل وتيبس قد يستمر لأسابيع أو شهور حتى لو اختفت جميع العلامات والأعراض الأخرى.

وتكون العدوى في أكثر حالاتها انتشارًا عندما تكون العلامات والأعراض المذكورة أعلاه موجودة، بعد أيام قليلة من اختفاء كل منهم، وهي علامة على أن الشخص المصاب به لم يعد معديًا، مما يعني أنه لم يعد قادرًا على نقل الفيروس إلى شخص آخر.

كيفية علاج متلازم صفع الخد؟

كما هو الحال مع أي عدوى فيروسية أخرى معروفة للإنسان، لا يوجد علاج لمتلازمة الخد المصفوع، ولكن على عكس معظم الالتهابات الفيروسية الأخرى، لا يوجد لقاح متاح لها.

ولا تعتبر متلازمة الخد الصفعية شيئًا خطيرًا إلا إذا كان الشخص المصاب مصابًا بضعف في جهاز المناعة أو اضطراب في الدم، فمن المهم أيضًا للمرأة الحامل المصابة بالعدوى أن تطلب المساعدة من الطبيب على الفور حيث يمكن أن يكون لها آثار سلبية على نمو الجنين داخل الرحم.

ويوصى بأخذ قسط كبير من الراحة وشرب الكثير من السوائل للأشخاص الذين يعانون من متلازمة الخد الصفعية، حيث يمكن تناول خافض للحرارة ومسكن للألم بدون وصفة طبية للتعامل مع الحمى والألم.