الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأحد.. عيد عبدالحليم بصحبة جيل السبعينيات في منتدى الشعر

بورتريه بغلاف شعري
بورتريه بغلاف شعري للشاعر عيد عبد الحليم

يُقيم منتدى الشعر المصري بحزب التجمع، الأحد المقبل، ندوة لمناقشة كتاب جيل السبعينيات وتحولات الثقافة في مصر للشاعر والناقد عيد عبدالحليم رئيس تحرير مجلة أدب ونقد.

يشارك في المناقشة المفكر. نبيل عبدالفتاح والشاعر والناقد محمدالسيد إسماعيل، والشاعر والناقد د.حاتم الجوهري، ويديرها الشاعر والروائي علي عطا، وذلك في السادسة والنصف من مساء الأحد المقبل بالمقر المركزي لحزب التجمع.

وقال عبد الحليم، لـ"الدستور" إن الكتاب يتناول التحولات الثقافية والإبداعية التي أحدثها جيل السبعينيات في الثقافة المصرية، وأثر هذه التحولات على بنية الثقافة، من خلال رصد نقدي وتاريخي للمرحلة، مع بيان تجلياتها السياسية والاجتماعية والفكرية والثقافية وتحديد فيما يخص تأثير تياري الحداثة وما بعدها وسطوة البلاغة والكناية وتجلي الرمزية مع التأثر بعوالم السينما والرؤية ولغة الإيقاع البصري قبل حتى إن يتم صرع وتدشين مصطلح قصيدة النثر وما أضافته من رؤى مغايرة للشعر ودوره ومنطلقاته، بل وخلخلته للكثير من الثوابت التقليدية المتعارف عليها وتحديدًا في مدارس وأوزان التفعيلة والخليلي.

وعيد عبد الحليم له العديد من النشاطات والممارسات الثقافية في صنوف شتى من المسارات الإبداعية يقوم بتفعيلها من خلال دور تنويري تتبناه مجلة "أدب ونقد"و التي يصدرها حزب التجمع التقدمي، حيث يقوم برئاسة تحرير المجلة منذ أكثر من 10 أعوام وهي التي تصدر شهريا، طارحة جسرا ثقافي يبغي التواصل مع كافة التيارات الفكرية والثقافية والإبداعية ومع كافة الأجيال في مصر والوطن العربي.

وصدر للشاعر من قبل 18 كتابًا تنوعت ما بين الشعر والنقد والفكر، ومن أهم دواوينه الشعرية، "ظل العائلة"، و"سماوات واطئة"، و"تحريك الايدي"، و"موسيقى الاظافر الطويلة"، و"حبر أبيض"، ومن أعماله النقدية الشعر النسائي في مصر، المسرح المستقل، مقاهي الصفوة والحرافيش، والتي قدم فيها أماكن ومقاه مجهولة كانت مستقرا لأديب نوبل المصري الراحل نجيب محفوظ  ومن عناوينه وأعماله الفكرية السردية، كتاب "الحرية واخواتها"، و"فقه المصادرة"، و"جيل السبعينيات والانتفاضات الطلابية"  وغيرها الكثير من العناوين التي تخطت 13 عنوانا.