رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سهير السمان تناقش «يحدها من الشمال» بالدار اليمنية للتراث الثقافي.. غدا

سهير السمان
سهير السمان

تستضيف الدار اليمنية للتراث، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (يحدها من الشمال) للكاتبة سهير السمان ، يناقشها الأكاديمي  فارس البيلي، والناقد حسام عقل، وتديرها الكاتبة شذى نعمان، في الساعة السابعة مساء غدا الخميس، بمقر الدار بالدقي . 

 

صدرت المجموعة القصصية "يحدها من الشمال " للقاصة والروائية سهير السمان عن دار "ميريت" للنشر والتوزيع، وجاءت في 130 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 18 قصة قصيرة، وهي "يحدها من الشمال، وشم، الحديقة الخلفية، نصف وجه، سيقان بلقيس، محاولة أخرى للحياة، حيابك، حقيبة، تسجيل دخول، طريقتان للقتل، احتراق، اغتيال، ضربة شمس، بلا أرض، المتنك، ليست العينين، شرفة من ليل.".

واختتمت المجموعة بكلمة للدكتور أيمن تعيلب أستاذ النقد الأدبي المعاصر، جاء فيها أن "الإطار الفكري الذى تنطلق منه القاصة في هذه المجموعة هو هاجس الرحيل والموت والاغتراب والوحشة الإنسانية الشجية لكنه لا يُعدوا هذا الهاجس الأولى في الواقع أن يكون ذريعة وحافزًا لعملية الخلق".

 

وتابع: تقدم سهير السمان صوتها الأنثوي الخاص الفريد في رؤية أجواء الموت والحرب والاغتراب من حولها برؤية ساخنة لأشجان وآلام الحياة التي تعيش نبضها المرئي واللامرئي فتحمل عدستها التصويرية اللاهثة المركزة مجسدة روح العالم من حولها فكل قصة من قصصها عمل مكتمل  ودنيا مبتدعة فريدة في ذاتها. فقصة تجسد التخثر الإنساني في (نصف وجه) وقصة تجسد وئد الطفولة الحلوة الممراحة في جسد بلقيس في قصص (سيقان بلقيس) و(تين شوكي) و( حقيبة) و(ضربة شمس). وقصة  تجسد العنف الذكوري القبلي في قصة (اغتيال) وقصة تجسد الشجن الإنساني الرهيف إذ ينفصل الإنسان مجتزا من لحم وطنه فيعيش شريدا وحيدا في قصة ( بلا أرض) و( احتراق) وقصة تجسد عمق أحزاننا الميتافيزيقية الذاهلة فى حنايانا مثل قصص:(حيا بك)