رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"وعود واشنطن لإسرائيل".. ماذا حدث في لقاءات يائير لابيد بالمسؤولين الأمريكيين؟

يائير لابيد
يائير لابيد

يجرى وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد حالياً زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ألتقى مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان، وألتقى رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، ثم التقى نائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس، ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم. وتعتبر زيارة “لابيد” من أهم الزيارات الرسمية لواشنطن، حيث يناقش خلالها عدد من الملفات الهامة، والأهم كان حصوله على عدة  وعود من واشنطن تجاه إسرائيل. 

وعود "هاريس"

الوعد الأول هو “الألتزام لأمن إسرائيل”: اجتمع  يائير لابيد أمس الثلاثاء مع نائبة الرئيس الأمريكي كاميلا هاريس، وفي نهاية الاجتماع ذكرت هاريس أن الجانبان ناقشا عددا متنوعا من القضايا بينها “أهمية دفع عملية السلام، الأمن والازدهار بالنسبة للفلسطينيين والإسرائيليين، إلى جانب ذلك قالت ”هاريس" أن الإدارة الأمريكية ملتزمة لإسرائيل وأمنها. 

ومن جانبه علق "لابيد" عن الاجتماع  قائلاً:"القضية المركزية في زيارتي هي موضوع النووي الإيراني، لكنني أتعامل أيضا مع تعزيز العلاقة مع الجيل الجديد في كلا الحزبين وقال :"هذا الجيل ليس منشغل فقط بالحروب والصراعات، وإنما ايضا بأزمة الاقليم، أزمة الهجرة العالمية وأسئلة الهوية". 

وعود "ساليفان"

الوعد الثاني هو"إيران لن تمتلك سلاحاً نوويا": كان لابيد قد بدأ زيارته إلى واشنطن باجتماع مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان، حيث ذكر مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان حول الاجتماع أن "ساليفان" أكد التزام إدارة بايدن بأن إيران لن تمتلك سلاحا نوويا. 

وناقش الجانبان قضايا أمنية وعلى رأسها التهديد الايراني، إضافة إلى مناقشتهم بالاجتماع برنامج قطاع غزة الذي استعرضه قبل فترة "اقتصاد مقابل الأمن" وقام باستعراضه خلال الاجتماع.

وعود "بيلوسي"

الوعد الثالث، “دعم إسرائيل من الحزبين”: في اجتماع "لابيد" مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، صرحت بيلوسي "أن دعم إسرائيل دائماً كان دائما بين الحزبين الأمريكيين، وسيستمر بأن يكون كذلك".

ومن جانبه قال "لابيد" :"يجب علينا أن نتوحد جميعا حول توسيع دائرة السلام حول فكرة أن لإسرائيل الحق بالدفاع عن نفسها وحق الفلسطينيين بتقرير المصير".

كما سيجري لابيد اجتماعا ثنائيا مع وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن ، وبعد ظهر اليوم الأربعاء، كما سيجتمع مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس.

 الحدث المركزي في الزيارة سيكون بعد الظهر، حيث سيجري مؤتمر صحافي ثلاثي بين لابيد وبلينكن ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد. 

سيناقش الثلاثة تطور العلاقات بين إسرائيل والإمارات خلال العام الماضي منذ التوقيع على اتفاق السلام بين البلدين، وأيضا فرص إضافية لدفع السلام في الشرق الأوسط، وسيناقشوا قضايا أمنية أخرى تدعم الاستقرار المنطقة.