رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النقد الدولى يتوقع أن تُصبح صناديق الاستثمار المستدام مُحركًا مهمًا فى التحول نحو الاقتصاد الأخضر

صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء: إن قطاع صناديق الاستثمار المستدام قد يُصبح أحد المحركات الهامة للتحول إلى الاقتصاد الأخضر عالميًا، إلا أنه في الوقت الحالي لا يزال يحظى بحجم ونطاق محدود للغاية.

وأوضح أحدث تقرير للاستقرار المالي العالمي: عدد أكتوبر الصادر في اجتماعات الخريف لصندوق النقد الدولي - إن إجمالي الأصول الخاضعة لإدارة صناديق الاستثمار المستدام تنمو بوتيرة سريعة رغم كونها صغيرة الحجم، حيث تضاعفت على مدى السنوات الأربع الماضية، لتصل إلى 3.6 تريليون دولار في عام 2020، إلا أن الأموال في تلك الصناديق الموجهة نحو المناخ لا تمثل سوى 130 مليار دولار فقط.

وأوضح التقرير: أن الدراسات الاستقصائية لمديري الأصول تُشير إلى أن الافتقار إلى البيانات الكافية هو عقبة رئيسية أمام تنفيذ استراتيجيات الاستثمار المستدام، موصيًا صناع السياسات من أجل المساهمة في دعم قطاع التمويل المستدام، وتحويله لكي يُصبح محركًا فعالًا في عملية التحول نحو الاقتصاد الأخضر العمل على تعزيز بنية المعلومات العالمية، بشأن المناخ لكل من الشركات وصناديق الاستثمار.

وأكد أنه بهدف تخفيف مخاطر الاستقرار المالي المحتملة الناشئة عن التحول، يجب على صانعي السياسات تنفيذ سياسة مناخية تتسق مع تحول منظم، وإجراء تحليل سيناريو واختبار ضغط لقطاع صناديق الاستثمار.

وفي سياق أخر، قال صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء: إنه يتوقع أن تحقق المملكة العربية السعودية، التي تشكل أكبر اقتصاد في العالم العربي، نموا اقتصاديا بنسبة 2.8 في المئة هذا العام.

وفي يوليو، توقع الصندوق نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.4 في المئة في 2021.

وقال صندوق النقد في أحدث توقعاته لاقتصاد العالم: إنه من المنتظر أن تبلغ نسبة النمو السعودي في العام القادم 4.8 في المئة، دون تغير عن توقعاته السابقة.

كان اقتصاد المملكة قد انكمش بنسبة 4.8 في المئة العام الماضي متأثرًا بصدمتين مزدوجتين هما جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.