الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صفوت الهلباوى: الفترة المقبلة تشهد إقبالاً كبيرًا على الأفلام الأجنبية

صفوت الهلباوي
صفوت الهلباوي

عبَّر الموزع السينمائي صفوت الهلباوي، مدير التوزيع بشركة «دولار فيلم»، عن سعادته بالإقبال الجماهيري الكبير على الأفلام السينمائية المصرية خلال الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن عام 2021، شهد إقبالاً كبيرًا على كل الأفلام المصرية التي قُدِمَت فيه، فيما أكد أن إيرادات تلك الأفلام مفاجأة كبيرة لكل صنَّاعها خاصة في ظل الظروف التي تمر بها صناعة السينما مع جائحة «كورونا».

وقال الهلباوي، في تصريحاتٍ خاصة لـ«الدستور»، اليوم الثلاثاء، إن الفترة المقبلة - خاصةً مع بداية الموسم الشتوي - سوف تشهد دورالعرض السينمائي، إقبالاً كبيرًا على الأفلام الأجنبية، خاصةً بعد تراجع إيرادات الأفلام العربية مؤخرًا، وهي الأفلام التي عُرِضَت مع بداية العام الحالي، وانتهت منذ أسابيع قليلة بتقديم بعض الأفلام.

وأشار الهلباوي، إلى أن الأيام المقبلة، لم تُحدد فيها عرض بعض الأفلام العربية الجديدة إلى أن يقرر أصحابها المنتجين والموزيعين تقديمها بدور السينما، مشيرًا إلى أن الفترة المقبلة  وخاصة آخر ثلاثة أشهر من كل عام، يزداد الإقبال على الأفلام الأجنبية.

ومن ضمن الأفلام العربية المعروضة حاليًا، فيلم «العارف»، والذي بلغت إيراداته فى شباك التذاكر أمس الإثنين، 42,709 ألف جنيه، ليتخطى إجمالي إيراداته حاجز الـ60 مليون جنيه، بعد 12 أسبوعًا من عرضه، حيث انطلق الفيلم في دور العرض يوم 14 يوليو الماضي للمنافسة فى موسم عيد الأضحى.

فيلم «العارف» من بطولة أحمد عز، أحمد فهمى، مصطفى خاطر، محمود حميدة، كارمن بصيبص، أحمد خالد صالح، حازم إيهاب، ونخبة من النجوم الذين يظهرون كضيوف شرف أبرزهم محمد ممدوح، وآخرون، وهو من تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد علاء الديب، وإنتاج شركة سينرجى فيلمز.

ويُعَد «العارف»، من الأفلام الضخمة إنتاجيًا فى السينما المصرية، وهو أول فيلم مصري يتم تصويره بين 4 دول هي (مصر، إيطاليا، بلغاريا، وماليزيا)، وتدور أحداثه حول فكرة حرب العقول والهاكرز، من خلال قصة «يونس» الذي يعيش مع زوجته وطفلته الرضيعة فى إحدى شقق وسط البلد، ويلجأ إلى سرقة أحد البنوك عن طريق الإنترنت، ويدخل في صراع مع إحدى العصابات الخطيرة.