الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في ختام زيارته للقاهرة..

رئيس «كانتربرى» يتفقد وحدة الصم الأسقفية ويترأس قداسًا بمصر القديمة

رئيس أساقفة كانتربري
رئيس أساقفة كانتربري

تفقد جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري وحدة الصم الأسقفية التابعة للكنيسة الأسقفية بمصر برفقة الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة، حيث استمع إلى شرح مفصل عن أنشطة الوحدة.

من جانبها؛ قالت دكتورة ماري إسحق أثناء الزيارة إن وحدة تعليم الصم تأسست سنة ١٩٨٢م تحت مظلة الكنيسة الأسقفية حيث تعمل الوحدة على تـأهيل وتعليـم الصـم وذويهم ودعم التواصل بلغة الإشارة، بما يضمن تحسين المستوى العلمى والصحى والاجتماعى والاقتصادى، وبما يمكنهم من الاعتماد على الذات والاندماج فى المجتمع، من خلال التعليم الأكاديمى والتدريب المهنى والأنشطة والرحلات والمؤتمرات.

وتعرف "ويلبي" على مشروع ترجمة الكتاب المقدس للغة الإشارة الذي ترعاه الكنيسة الأسقفية، حيث تابع آخر مستجدات هذا العمل مع القائمين على المشروع.

خلال الزيارة، شارك "ويلبي" في أحد الأنشطة الرياضية التي نظمها مشروع معًا نزرع شجرة أمل الذي يجمع بين شباب مسلمين وأقباط بهدف إثراء ثقافة الحوار والعيش المشترك بين الجميع.

واختتم "ويلبي" زيارته بترأس صلوات القداس الإلهي بكنيسة يسوع نور العالم الأسقفية وسط حضور كثيف من شعب الكنيسة.

وكان قد زار جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري والقائد الروحي للكنيسة الأنجليكانية في العالم، قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية  رفقة وفد كنسي على رأسه دكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية وعدد من قيادات الطائفة في العالم.
قال ويلبي:  نقدر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ونثمن الدور الذي يلعبه الأنبا أنجيلوس، أسقف لندن المؤثر جدًا في بريطانيا، سواء في علاقته بالحكومة أو بالعائلة المالكة واعتز بصداقته جدًا.

وأكد ويلبي أنه شعر بروحانية الكنيسة القبطية في تلك الزيارة، حيث قضى وقتًا للتأمل والصلاة في دير الأنبا مقار مضيفًا: واقرأ كتاب حياة الصلاة.

حضر اللقاء من الكنيسة الأنجليكانية كل من الدكتور منير حنا، رئيس الأساقفة الشرفي لإقليم الإسكندرية ورئيس الأساقفة ازاد مارشال ورئيس الأساقفة إيزكيل كوندو والمطران أنطونى بوجو وكان أنطونى بول والقس وليم تايلور والقس شاه زاد والأستاذ سليم واصف مستشار حوار الأديان للكنيسة الأسقفية.
ومن الكنيسة القبطية الأنبا أنجيلوس أسقف لندن ودكتور جرجس فخرى الأمين العام السابق لمجلس كنائس الشرق الأوسط.