الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جامعة القاهرة توقع عقد الاستشاري الدولى لتطوير مستشفيات جامعة القاهرة بالتعاون مع وزارة التعاون الدولى وصندوق التمويل السعودي

جامعة القاهرة توقع العقد الاستشاري لتطوير مستشفيات قصر العيني

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة

أعلن الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة وقعت عقد الاستشاري الدولي لتطوير المستشفيات الجامعية بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي وصندوق التمويل السعودي.

ويأتي ذلك في إطار الخطة الاستراتيجية الشاملة التي تتبناها الدولة لدعم وتطوير المستشفيات الجامعية، وتحقيق رؤية مصر 2030 في النهوض بالمنظومة الصحية والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المُقدمة للمواطن.

وأوضح “الخشت”، أن مشروع تطوير مستشفيات قصر العيني بدأ يخرج من حيز التصميم الورقي إلى حيز التنفيذ الفعلي بعد المرور بفترات من الإجراءات والمحادثات مع الجانب السعودي ووزارة التعاون الدولي، مشيرًا إلى أنه تم التوقيع في 2020 على عقد مدير مشروع تطوير مستشفيات قصر العيني مع شركة "HILL" العالمية بعد موافقة وزارة التعاون الدولي والجانب السعودي.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تولت مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والجانب السعودي متابعة الإنتهاء من جميع الإجراءات حتى وصل المشروع إلى خطواته النهائية.

ونوه بأن المشروع الجديد يتضمن إعادة تجديد شامل وحوكمة لمستشفيات قصر العيني، وأن تخضع لإدارة رشيدة بهدف تقليل قوائم الانتظار وتقديم خدمات طبية على أعلى مستوى، بالتعاون مع صندوق التمويل السعودي، لافتًا إلى أنه تم توقيع اتفاقية القرض السعودى بقيمة تبلغ 120 مليون دولار من البنك السعودي ومبلغ 80 مليون دولار من الجانب المصري.

وذكر أن المشروع سيشمل التجديد وتأهيل كل المبانى والمعدات والأجهزة والطاقة والمخلفات وبناء الكوادر الفنية وهيكلة الإدارة، لافتًا إلى أن المشروع بالغ الأهمية ينقل المستشفيات نقلة نوعية كبيرة للغاية ويدخل بها إلى عصر جديد وإذا تم المشروع بالسرعة والإنجاز والدقة المرسومة سيكون فعالا فى مواجهة المشكلات الحالية، وذلك مع وجود الشريك السعودى ووجود مسابقة عالمية بين الشركات والمكاتب الهندسية.

وقال إن جامعة القاهرة حققت على مدار الـ 4 سنوات الأخيرة إنجازات كبيرة على طريق مشروع التطوير الشامل للمستشفيات الجامعية، ورفع كفاءتها وأدائها الطبي وبنيتها التحتية، وتجهيزها بأحدث الأجهزة، وتطوير القدرات المادية والبشرية العاملة بها، وزيادة السعة الاستيعابية لها، وذلك وفق خطة شاملة وبرامج زمنية محددة، طبقًا لأحدث النظم والمعايير الطبية العالمية، بما يساهم في تحسين الخدمات الطبية المقدمة إلى المواطنين، والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية التي يتلقونها لتكون على أعلى مستوى، جاهزية الأطقم الطبية للتعامل الفوري مع الحالات الطارئة والمرضى باستمرار.

وأوضح أن مستشفيات جامعة القاهرة تقوم بدور رائد وفعال على كافة المستويات، والتي من أهمها التعليم الطبي، واكتساب الخبرات العملية، والدور المهني في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية، علي المستوى المحلي والإقليمي، بالإضافة إلى المساهمة فى العديد من المبادرات الرئاسية، مثل المبادرة الخاصة بالقضاء على فيروس سي، والانتهاء من قوائم الانتطار.

 وأشار إلى أنها من أقدم المستشفيات التعليمية والعلاجية في جميع فروع الطب على مستوى مصر والشرق الأوسط، وتمثل ركيزة أساسية في المنظومة الطبية في الدولة المصرية التي تُعد قبلة الطب في الوطن العربي.