رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجلوس لفترات طويلة.. عادات يومية تسبب تراكم الدهون فى البطن

دهون البطن
دهون البطن

انتفاخ البطن بسبب وجود الدهون الزائدة هو أكثر من مجرد كابوس للكثيرين ووفقًا للسلطات الصحية، فإنه شيء مرتبط بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وحتى أنواع معينة من السرطان.

عادات تتسبب في تراكم الدهون البطن

وهناك عادات يومية يمكن أن تتسبب في تراكم الكثير من الدهون في منطقة الوسط، ففي السطور التالية سلط الأطباء بموقع "healthy builderz" الطبي الضوء على بعض منها.

نمط حياة مرهق

يقول العلماء إن وجود الكثير من هرمونات التوتر في مجرى الدم يمكن أن يشجع الكثير من الخلايا الدهنية على التجمع في البطن في محاولة لحماية أعضائك الحيوية الموجودة في منطقة البطن.

وغني عن القول، الابتعاد عن كل الضغوطات المحتملة، تعد فكرة رائعة للانخراط في أنشطة تقليل التوتر في نهاية يوم محمل بالضغوط.

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم

وفقًا للخبراء، يمكن أن يتسبب عدم الحصول على قسط جيد من النوم ليلًا في حدوث خلل هرموني يمكن أن يؤدي إلى جميع أنواع المشاكل، واحد من هؤلاء هو توسيع محيط الخصر، لذا إذا كان هدفك هو الحصول على جسم ممشوق، فتأكد من الحصول على ليلة نوم هادئة كل ليلة.

 

وجبات خفيفة في وقت متأخر من الليل:

هناك عدة أسباب تجعل تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل قد يؤدي إلى إحداث فوضى في الجزء الأوسط من جسمك، أولًا يمكن أن يتسبب في تحويل الكثير من السعرات الحرارية غير المحترقة إلى دهون في البطن. 

لا تأكل على الإطلاق:

السبب الذي يجعل الكثير من خبراء اللياقة يقولون أن معظم الأنظمة الغذائية لفقدان الوزن لا تعمل بشكل كبير هو أن تقليل السعرات الحرارية اليومية يمكن أن يبطئ معدل الأيض بشكل كبير، كما يجعل جسمك يحتفظ حقًا بتلك الخلايا الدهنية في منطقة البطن من أجل استخدام مستقبلي.

وبدلاً من الابتعاد عن الطعام، من الجيد أن تأكل المزيد يوميًا إذا كنت تريد بطنًا مسطحًا - تناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة وصحية في اليوم .

قضاء الكثير من الوقت في الجلوس:

أوضح الأطباء، إن الجلوس طوال اليوم يمكن أن يتسبب في زيادة انتفاخ البطن، وغني عن القول إن اختيار نمط حياة أكثر نشاطًا هو مفتاح لخصر أصغر، كما يقلل أيضًا من مخاطر العديد من المشكلات الصحية الخطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب والسكري من النوع 2.