الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فيسبوك»: بعض الأشخاص والشركات يواجهون مشاكل فى الوصول إلى خدماتنا

فيسبوك
فيسبوك

أعلنت مجموعة "فيسبوك"، أن بعض مستخدميها يواجهون مشاكل في الوصول إلى خدماتها، بعد أيام فقط من انقطاع كبير.

وقال متحدث باسم المجموعة لوكالة "فرانس برس" الفرنسية: "ندرك أن بعض الأشخاص والشركات يواجهون مشاكل في الوصول إلى منتجات فيسبوك"، وأضاف "نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن ونعتذر عن أي إزعاج".

ولم تقدم "فيسبوك" تفاصيل حول سبب أو نطاق المشكلة، وقد توجه مستخدمون إلى موقع "تويتر" للتعبير عن إحباطهم.

ولم يتمكن مئات ملايين المستخدمين من الوصول إلى "فيسبوك" و"انستجرام" و"واتس آب" لأكثر من 6 ساعات، يوم الإثنين.

وفي مقال اعتذاري، قال نائب رئيس إدارة البنية التحتية في "فيسبوك" سانتوش جاناردهان، إن انقطاع الإثنين كان بسبب "تغييرات في الإعدادات" على أجهزة التوجيه التي تنسق مرور الشبكة بين مراكز البيانات.

قالت شركة فيسبوك، أكبر شبكة رقمية للتواصل الاجتماعي في العالم، اليوم الجمعة، إن الاتفاق العالمي الجديد الذي يضمن أن تدفع الشركات الكبيرة ضريبة بنسبة 15 في المئة كحد أدنى يمكن أن يجعل الشركة تدفع المزيد من الضرائب.

وقال نائب رئيس شركة فيسبوك للشئون العالمية نيك كليج في بيان: "لوقت طويل دعت فيسبوك إلى إصلاح قواعد الضريبة العالمية، وندرك أن هذا يمكن أن يعني (بالنسبة لنا) دفع ضرائب أكثر، وفي أماكن مختلفة".

ومضى قائلًا: "يحتاج النظام الضريبي إلى أن يحظى بالثقة العامة في حين يحقق للشركات الاستقرار، نحن سعداء بأن نرى توافقًا دوليًا" في هذا المجال.

وعلى صعيد آخر، أكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن شركة فيس بوك بدأت في دفع موظفيها للعودة إلى المكتب في غضون ثلاثة أشهر، مع مطالبة أي شخص يريد مواصلة العمل من المنزل بتقديم طلب للحصول على إذن للقيام بذلك بشروط معينة مع تخفيضات في الرواتب.

وتابعت أن جميع موظفي الشركة تقريبًا في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم يعملون من المنزل، ولكن اعتبارًا من يناير 2022، من المتوقع أن يظهر الجميع في مكاتبهم لمدة نصف الوقت على الأقل ما لم يتم منحهم إذنًا للعمل عن بُعد.

وأضافت أن الحاجة إلى طلب إذن رسمي للعمل من المنزل تقتصر على الموظفين الذين يعرضون تخفيضات في الأجور مقابل البقاء في المنزل وفي الحالات التي تكون فيها تكلفة المعيشة المحلية أقل من تلك الموجودة في المكتب الذي يقيمون فيه عادةً.

وأكدت الصحيفة أن ذلك جاء في أعقاب انقطاع كبير في خدمات فيس بوك في جميع أنحاء العالم، والذي تفاقم بسبب عدم تواجد بعض الأشخاص في مكتبهم الرئيسي في الولايات المتحدة.

وأصرت مصادر الشركة أن أي قرارات ستتخذ على أساس كل حالة على حدة سواء كان قرار العمل من المنزل أم لا والذي سيظل طوعيًا.