رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ارتفاع أسعار زيت الصويا إلى 600 جنيه.. والزيت يسجل 23 ألفا

زيت الطعام
زيت الطعام

تباينت أسعار زيت الطعام لدى تجار الجملة اليوم الجمعة  بالأسواق المحلية، حيث استقرت معظم الأنواع ما عدا "زيت" الصويا المكرر الذي ارتفع حوالي 600 جنيه في الطن.

وسجل سعر طن زيت الذرة الخام استقرارًا في السوق المحلي، مسجلًا 18,000 جنيهًا، كما استقر سعر زيت الذرة المكرر عند 24,000 جنيهًا للطن، وثبتت أسعار زيت عباد الشمس المكرر عند 25,500 جنيهًا للطن، واستقرت أسعار زيت الأولين ليسجل سعر الطن 20,800 جنيهًا، وارتفعت أسعار طن زيت الصويا المكرر في السوق المحلي بنحو 600 جنيه للطن، ليسجل سعر 23000 جنيهًا.

كانت قد أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية ، عن نتائج مناقصة عالمية لشراء 36 ألف طن زيت صويا.

وجاءت النتائج كالتالي: شركة بيلوتو6000 طن متري زيت صويا على سعر 1381 دولار للطن ،شركة LDC  اشترت منها 30  ألف طن متري من زيت الصويا على سعر 1398.63 دولار للطن ،وحددت الهيئة موعد وصول الشحنة خلال الفترة ما بين 25 نوفمبر وحتى 20 ديسمبر 2021.


 كان قد كشف الدكتور أحمد عبدالوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية، عن الانتهاء من خطة إعادة هيكلة شركات الزيوت، وعرضها على الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية للموافقة عليها ومن ثم عرضها على مجلس الوزراء لإقرارها.

وأضاف عبد الوهاب في تصريح لـ"الدستور" أن هذه الشركات سيتم إعادة الهيكلة من كافة النواحي المالية والفنية وغيرها، بجانب التطوير، وتتضمن شركات النيل للزيوت والمنظفات، وطنطا للزيوت والصابون، أبوالهول المصرية، الإسكندرية للزيوت والصابون، الشركة المصرية للنشا والخميرة والمنظفات.

ونوه إلى أنه من المستهدف رفع الطاقة الإنتاجية للمصانع من 1600 إلى 2400 طن زيت يوميا سواء خليط أو عباد أوذرة، بجانب أن مرحلة الاستخلاص ستتضمن إنتاج 5 آلاف طن يوميا بمصنعي سوهاج وبرج العرب سيتم توجيه جزء من الكسب المنتج للتصدير للخارج

ولفت إلى أن الهدف من تلك الخطة أن تتمكن شركات الزيوت من المنافسة والاستمرارية وتطوير العملية الإنتاجية بما ينعكس إيجابيا على العاملين وعملية الإنتاج والحصول على حصة أكبر من سوق الزيوت محليا وتلبية الاستهلاك المحلي.