الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرا خارجية اليابان وأمريكا يؤكدان تعزيز التحالف الثنائي

فوميو كيشيدا
فوميو كيشيدا

اتفق كبار دبلوماسيي اليابان والولايات المتحدة، اليوم الخميس، في محادثات هاتفية على تعزيز تحالفهما الثنائي ومواصلة بذل الجهود نحو منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة بعد تولي فوميو كيشيدا رئاسة وزراء اليابان هذا الأسبوع.
وأفادت وزارة الخارجية اليابانية، حسب ما أوردته وكالة أنباء "كيودو" اليابانية، بأن وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن تبادلا "وجهات النظر حول مجموعة واسعة من القضايا، مثل الوضع الإقليمي، بما في ذلك كوريا الشمالية والصين، فضلا عن التعاون بشأن تغير المناخ" خلال مكالمة استمرت 15 دقيقة.
وأكد كيشيدا أن التحالف الثنائي سيظل أساس السياسة الخارجية لليابان وأنه سيعمل مع الشركاء بما في ذلك واشنطن، لمواجهة "محاولات بكين لتغيير الوضع الراهن بالقوة" في المياه المحيطة.
وقال رئيس الوزراء الياباني الجديد إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد في محادثات هاتفية الثلاثاء الماضي "التزامه القوي" بالدفاع عن جزر سينكاكو المتنازع عليها مع الصين.
ويشار إلى أن سينكاكو هي مجموعة من الجزر الصغيرة غير المأهولة في بحر الصين الشرقي تديرها اليابان وتطالب بها الصين.
كما اتفق القادة على التعاون في التعامل مع كوريا الشمالية التي استأنفت تجارب الصواريخ الباليستية في تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي.
جدير بالذكر أن موتيجي هو واحد من وزيرين فقط أبقى كيشيدا عليهما من الحكومة السابقة، والآخر هو وزير الدفاع نوبو كيشي، ما يعكس على ما يبدو رغبته في الحفاظ على الاستمرارية في مواجهة تحديات السياسة الخارجية هذه.

وعلي صعيد اخر .. بعث رئيس الوزراء الكوري الجنوبي، كيم بو-غيوم، رسالة إلى رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، لتهنئته على انتخابه، معربًا عن أمله بتقوية العلاقات بين البلدين التي تعاني من توتر بسبب نزاع تاريخي.

وقال رئيس الوزراء، في رسالته اليوم الأربعاء، وفقًا ولكالة الأنباء الكورية الجنوبية، إنه على الرغم من الصعوبات في العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان، دعونا نعزز التواصل والتعاون مع وضع المستقبل وإمكانات البلدين في الاعتبار، مؤكدًا أن تعزيز العلاقات الثنائية "مسئولية مشتركة" للبلدين، مشيرًا إلى أهمية إعلان 1998 المشترك بين الرئيس الكوري آنذاك كيم ديه-جونج، ونظيره الياباني كيزو أوبوتشي، فيما يتعلق ببناء شراكة موجهة نحو المستقبل.