الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الدولار يستقر قرب أعلى مستوياته في 14 شهرًا مقابل اليورو

الدولار
الدولار

استقر الدولار قرب أعلى مستوياته في 14 شهرا مقابل اليورو، اليوم الخميس، إذ زادت احتمالات اتخاذ مجلس الاحتياطي الاتحادي إجراء في وقت أقرب لإعادة السياسة إلى طبيعتها، وذلك على خلفية ارتفاع أسعار الطاقة.
فقد استقرت العملة الأمريكية عند 1.15525 دولار لليورو بعد أن ارتفعت إلى 1.1529 دولار أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ يوليو من العام الماضي.
ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، ليسجل 94.252 بعد ارتفاع بما يقرب من 0.5 بالمئة خلال الجلستين الماضيتين.
وأعاده ذلك إلى قرب أعلى مستوى في عام عند 94.504 الذي بلغه الأسبوع الماضي.
واستقر الين الياباني، وهو ملاذ آمن آخر، إلى حد كبير عند 111.44 للدولار، ليكون قريبا من منتصف نطاق تحركاته خلال آخر أسبوع ونصف الأسبوع.
وبالنسبة للعملات الرقمية، حلقت بتكوين، أكبر العملات المشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، بالقرب من أعلى مستوى لها في خمسة أشهر تقريبا عند 55800 دولار أمس، وكانت في أحدث تعاملات عند حوالي 54776 دولارا.
وعلي صعيد اخر.. أنهى مؤشر الدولار تداولات هذا الأسبوع على ارتفاع (+0.76%)، وفقا لتقارير دولية فعلى الرغم من الخسائر التي شهدها المؤشر في نهاية هذا الأسبوع، إلا أنه تمكن من الإغلاق فوق مستوى 94 للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020، حيث بدأت الأسواق في التعامل جزئيًا مع دورة التشديد النقدي التي سيقوم بها الاحتياطي الفيدرالي، كما كانت للمناقشات الداخلية بين الديمقراطيين حول أجندة حزمة التحفيز المالي الضخمة الخاصة بالرئيس بايدن تأثير إلى حد ما على معنويات الأسواق. وتراجع اليورو أمام الدولار بنسبة ( -1.06%)، لينخفض إلى ما دون مستوى 1.16 أمام الدولار للمرة الأولى منذ يوليو. وبالمثل، تراجع الجنيه الإسترليني أمام قوة الدولار بنسبة (-0.97%). ومع ذلك، عوض اليورو والجنيه الإسترليني جزءاً من خسائرهم قرب نهاية الأسبوع بعدما قلص الدولار بعضًا من مكاسبه السابقة.

وارتفع  بنسبة 0.60% لينهي بذلك تداولات هذا الأسبوع عند 1761 دولار للأونصة على الرغم من قوة الدولار. وكانت أسعار الذهب قد انخفضت في بداية الأسبوع بسبب صعود الدولار ومع ارتفاع عوائد سندات الخزانة. ومع ذلك، أدى الانخفاض اللاحق لمؤشر الدولار وعوائد سندات الخزانة إلى دفع الذهب لإنهاء تعاملات الأسبوع على ارتفاع. 

الجدير بالذكر أن انتعاش أسعار الذهب في نهاية الأسبوع كان مدفوعًا جزئيًا بتزايد المخاوف حول توقعات التضخم.