رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأردن يدين قرار محكمة إسرائيلية السماح لليهود بالصلاة فى الأقصى

الخارجية الأردنية
الخارجية الأردنية

أعربت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية مساء الأربعاء، إدانتها لقرار محكمة إسرائيلية يسمح لليهود بأداء "صلاة صامتة" في باحات المسجد الأقصى.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، في بيان اليوم، نشرته وزارة الخارجية عبر موقعها الالكتروني: إن "القرار باطل ومُنعدم الأثر القانوني حسب القانون الدولي الذي لا يعترف بسلطة القضاء الإسرائيلي على الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، وأنه يعد خرقا فاضحا لقرارات الشرعية الدولية المتعقلة بالقدس ومنها قرارات مجلس الأمن التي تؤكد جميعها على ضرورة الحفاظ على وضع المدينة المقدسة".

أضاف: "القرار يعد انتهاكا خطيرا للوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى، وقرارات اليونسكو"، مشددا على أن "المملكة، ووفقا للقانون الدولي، لا تعترف بسلطة القضاء الإسرائيلي على القدس المحتلة.

وحذر من "مغبة الإجراءات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى التي ستمتد تبعاتها إلى العالم بأسره والتي تمثل استفزازا لجميع المسلمين"، مشددًا على أن "المسجد الأقصى هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول والخروج منه".

إلى هذا، واقتحم عشرات المستوطنين، اليوم، المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

قال أحد حراس المسجد الأقصى إن 103 مستوطنين من بينهم عضوات فيما تسمى "جماعة نساء لأجل الهيكل"، اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، وتلقوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم، ونفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى.

وكثف المستوطنون اقتحاماتهم اليومية لباحات الأقصى خلال فترة الأعياد اليهودية، إلا أن أعدادهم تراجعت خلال الأيام القليلة الماضية.

وغالبًا ما تتم الاقتحامات من باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد. وكثيرًا ما يقوم المستوطنون بصلوات تلمودية في باحات المسجد بغرض استفزاز مشاعر المسلمين.

وحذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، من الدعوات التي تطلقها جماعات الهيكل المزعوم والمنظمات المتطرفة ضد المقدسات الفلسطينية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، والمسجد الإبراهيمي في الخليل، بهدف المساس بهما.

الاردن
الاردن