الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء يلتقى عميد الدراسات العليا بكلية «طب هارفارد» والسفير الأمريكى بالقاهرة

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، أجاى سنج، عميد الدراسات العليا بكلية الطب بجامعة هارفارد. 

وحضر اللقاء الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجوناثان كوهين، سفير الولايات المتحدة فى القاهرة. 

وخلال اللقاء، استعرضت وزيرة الصحة برامج التعاون القائمة مع جامعة هارفارد، والتى بدأت منذ عامين، وتقوم بموجبها الجامعة بتدريب الأطباء المصريين على أحدث المستجدات الطبية، بما أسهم بشكل غير مسبوق فى تعزيز وصقل مهارات الأطقم الطبية التى تلقت هذا التدريب المتميز فى جامعة هارفارد العريقة، حيث تم تخريج 2400 . 

وأضافت الوزيرة  أن مجالات التعاون مع الجانب الأمريكى تشمل أيضاً اعتماد الامتحانات والشهادات الطبية فى مصر.

من جانبه، استهل رئيس الوزراء المقابلة بتوجيه الشكر للسفير الأمريكي على هدية اللقاحات من فايزر و موديرنا التى أرسلتها الإدارة الأمريكية، مضيفاً أنها تعكس علاقات الصداقة الممتدة بين مصر والولايات المتحدة.

وأعرب مدبولى عن تطلعه لأن تشهد الفترة القادمة الاتفاق على تصنيع أحد اللقاحات الأمريكية فى مصر، للاستفادة من الامكانات الكبيرة لمصانع شركة فاكسيرا فى السادس من أكتوبر. 

وقال نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، إن الدكتور مصطفى مدبولى أشاد بالتعاون القائم بين وزارة الصحة وجامعة هارفارد، وانعكاسه الإيجابي ليس على مصر فقط، وانما أيضاً على باقى دول المنطقة، لأن الأطباء المصريين يعملون بكثافة فى الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

من جانبه، أكد عميد الدراسات العليا بكلية الطب بجامعة هارفارد أن التعاون مع مصر يفيد الجامعة أيضاً، ولذا فإن هارفاد حريصة ليس فقط على استمرار برامج التدريب الحالية، وإنما أيضاً تطوير وإضافة برامج جديدة، لتصبح مصر مركزاً للتعليم الطبى المتطور.

وأضاف أن السفير الأمريكي فى القاهرة أعرب عن سعادته بالتعاون الجارى مع مصـــر فى المجالات الطبية، سواء ما يخص برامج التدريب مع جامعة هارفارد، أو شحنات اللقاحات الأمريكية لمكافحة وباء كورونا، مضيفاً أن مصر تمثل أولوية فى علاقات الولايات المتحدة فى الشرق الأوسط.