الثلاثاء 18 يناير 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في يومها الـ16.. أماكن حملة «معاً نطمئن» للتطعيم ضد كورونا بالإسماعيلية

حملة معاً نطمئن
حملة معاً نطمئن

أعلن الدكتور على حطب وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، استكمال حملة "معًا نطمئن.. سجل الآن"، لليوم السادس عشر على التوالي بالإسماعيلية، نظرًا لإقبال المواطنين على التسجيل وتلقي اللقاح خلال الأيام الماضية، وذلك تيسيرًا على المواطنين، وتشجيعهم للتسجيل وسرعة تلقي اللقاح في نفس اليوم.

وقال وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية، إنه تم تخصيص أتوبيسين للحملة بمدينة الإسماعيلية، وأتوبيس لكل إدارة صحية يضم فريقًا من التواصل المجتمعي بمديرية الصحة، يرتدون زيًا مخصصًا، مزودين بأجهزة "تابلت" لتسجيل بيانات المواطنين على الموقع الإلكتروني لتلقي اللقاح، والرد على استفساراتهم وتساؤلاتهم حول اللقاحات، فقط بصورة بطاقة الرقم القومي.  

 - أماكن تواجد الحملة اليوم 

 وأوضح أن الحملة ستتواجد بالأماكن التالية بمدينة “مدينة الإسماعيلية  في مركز شباب السلام آخر طريق الغابة، ومركز شباب الفردوس بجوار النادى النوبى، والمجمع الطبى، ونادى المنتزة، ونادى الشجرة، وفي مدينة القصاصين في أبوعطوة، ام عزام، عرب ابوقاسم، الوادي الأخضر، خنيفر، والوابورات، والأوقاف”، وفي مدينة التل الكبير بإدارة التل الكبير الصحية، وفي مدينة القنطرة غرب بمركز طبى القنطرة غرب ومركز أبوخليفة الطبى، وفي مدينة فايد بالإدارة الصحية بفايد ومركز شباب فايد، وفي مدينة أبوصوير بالإدارة الصحية بأبو صوير ومركز شباب أبوصوير المحطة.

وأضاف "حطب" أنه بالتنسيق مع اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، ومديرية الشباب والرياضة سيتم توجيه المواطنين بعد التسجيل بحملة "معًا نطمئن.. سجل الآن"؛ لتلقي اللقاح في نفس اليوم فور التسجيل، بأقرب مركز شباب “مركز شباب السلام- مركز شباب الفردوس” لمنع التزاحم بمراكز تلقي اللقاح، مشيرا إلى أن الحملة مستمرة وهدفها تطعيم كل مواطن على أرض المحافظة بلقاح فيروس كورونا والوصول له بمختلف الأماكن العامة والميادين وأماكن التجمعات.

 وكان اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، قد شدد على جميع المديريات الخدمية بالجهاز الإداري بالدولة، على ضرورة حث العاملين لديهم بضرورة التطعيم والحفاظ على صحتهم وتلقى لقاح كورونا كإجراء ضروري لمجابهة الموجة الرابعة من جائحة كورونا.