رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد الإعلان عن أكشاك شغلي الإلكترونية.. مواطنون: «هتساعد على محاربة البطالة»

أكشاك شغلني الإلكترونية
أكشاك شغلني الإلكترونية

تسعى الدولة دائمًا لتوفير معيشة مميزة للفئة الأولى بالرعاية، حيث أعلنت وزارة التضامن إطلاق "أكشاك شغلني الإلكترونية" في 25 إدارة اجتماعية تابعة للوزارة في 3 محافظات: "القاهرة، الجيزة، الإسكندريه"وهذه الخدمة تطبق لأول مرة في مصر  لمساعدة المواطنين على فرص العمل ومحاربة البطالة.

«الدستور» رصدت آراء المواطنين عن أكشاك شغلني الإلكترونية التي جاءت على النحو التالي:

وقال عمر السيد، أحد المواطنين، إنه معجب بهذه الفكرة خاصة أنها تعمل على توظيف فرص عمل مختلفة ومناسبة للشخص الذي يقدم ومحاربة البطالة، خاصة أنها فرصة مجانية دون مقابل بعيدًا عن الشركات التي تستغل الشباب من أجل التوظيف.

أضاف عبدالعزيز السيد، موظف علي المعاش أن الخدمة مميزة ويتمني تنفيذها في جميع المحافظات، حيث إنها تساعد الشباب ورب الأسرة في زيادة دخلهم بدلاً من المساعدات الاجتماعية، خاصة الفئة الأولى وإدماجهم في سوق العمل مع ضمان مستقبل باهر، خاصة الشباب الخريجين الجدد.

وأشاد عبدالله إبراهيم بالفكرة التي تساعد الشباب على توفير فرص عمل لائق لهم في جميع المجالات، فمعدلات البطالة ترتفع باستمرار في ظل ازدياد فرص العمل المؤقت وغير المنظم، خاصة الشركات وغيرها فستحارب العمل غير الثابت للشباب.

وأعلنت وزارة التضامن على موقعها الرسمي وشركة شغلني إطلاق «أكشاك شغلني الإلكترونية» في 25 إدارة اجتماعية تابعة للوزارة في 3 محافظات كبرى وهم «القاهرة، والجيزة، والإسكندرية» للتقديم على فرص عمل مجانًا، لمساعدة راغبي العمل بالتقديم على أحدث الوظائف المتاحة إلى أن الخدمة تطبق لأول مرة في مصر، وأن تلك لأكشاك تقدم خدمة مميزة لغير القادرين على امتلاك سيرة ذاتية وتساهم في تقديم المعلومات بالصورة الملائمة عن الباحث عن الوظيفة، مؤكدًا أنها تركز على الفئات المهمشة وإدماجهم في سوق العمل.

وتتعاون وزارة التضامن في هذا الصدد، مع باقي مؤسسات الدولة من خلال برنامج "فرصة" والذي يعد أحد أدوات الوزارة لتوسعة شبكات الحماية الاجتماعية، وإحداث زيادة في دخل الأسر المستهدفة بالتوازي مع الدفع بهم في طريق تحقيق التنمية المستدامة.