رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس بيلاروسيا: قد نحول البلاد إلى قاعدة عسكرية مشتركة مع روسيا

ألكسندر لوكاشينكو
ألكسندر لوكاشينكو

أعلن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، اليوم السبت، أنه قد يتجه إلى تحويل البلاد إلى قاعدة عسكرية مشتركة مع روسيا إذا لزم الأمر للصمود أمام العداء الغربي.

وقال لوكاشينكو في تصريحات - نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية- "إذا احتجنا لذلك، بيلاروسيا قد تتحول إلى قاعدة عسكرية لروسيا وبيلاروسيا من أجل الصمود في وجه العداء، إذا قررت أي دولة الهجوم (علينا)".

وأشار لوكاشينكو إلى أنه "في الوقت الحالي لا يوجد أي قواعد عسكرية لأي دولة بما في ذلك روسيا، إلا قاعدتان فقط يديرهما أفراد مدنيون"، موضحا أن هناك قاعدة منذ زمن الاتحاد السوفيتي تُستخدم فقط بغرض الرصد المبكر لأي إطلاق نووي من الغرب، أما القاعدة الأخرى مخصصة للاتصالات فقط ويستخدمها الجيش الروسي للتواصل مع أسطوله في المحيط الأطلسي.

وأضاف لوكاشينكو أن عدد الأفراد الذين يخدمون في هاتين القاعدتين من 30 إلى 40 شخصا فقط وكلهم من بيلاروسيا، مؤكدا أنه لا يوجد قواعد عسكرية أخرى تابعة لأي دول داخل البلاد.

وقال الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، إن بلاده وروسيا لديهما سياسة مشتركة وتسعيان لتحقيق أهداف مشتركة لا يستطيع الغرب منعهما من تحقيقها.

وقال لوكاشينكو - في تصريح أوردته وكالة أنباء (بيلتا) البيلاروسية السبت: "نحن متشابهون تمامًا على الصعيدين الخارجي والداخلي.. لدينا سياسة مشتركة وأهداف مشتركة، ونتقدم نحو هذه الأهداف على نفس المسار.. ولا نحتاج إلى أي وعود، إننا دولتان تربطهما صلة وثيقة.. سنبني مستقبلنا ولن يستطيع أحد عرقلتنا".

ودحض لوكاشينكو الرأي القائل بأنه وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشيء مقابل مساعدة موسكو الدبلوماسية والمالية.. وقال: “نحن لا نجري محادثات بهذه الطريقة لا مع الرئيس بوتين ولا على مستويات أخرى”، مشيرا إلى أن البيلاروسيين والروس أشقاء ويشتركون في الجذور نفسها.