رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«داوم على المراسلة في زمن الحرب».. ترجمة جديدة للحسين خضيري

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

صدر حديثا عن دار ترياق للنشر والتوزيع بالمملكة العربية السعودية الترجمة لكتاب "داوم على المراسلة في زمن الحرب.. رسائل من الحرب العالمية الأولى"، تأليف كونينجسبي داوسن وترجمة المصري الحسين خضيري.

وجاء في مقدمة المترجم الحسين خضيري للكتاب: "هنا تتجلى معاني الإيمان بالإنسان والمحبة والرسوخ على هدف في كاتب هذي الرسائل، التي كتبها إلى ذويه، أثناء الحرب العالمية الأُولى من على جبهة القتال في كندا. أذكر أنه ذات مرة حين انقطعت رسائلُه إليهم وأرسلوا إليه معاتبين، كتب قائلًا:

- كيف أخُطُ إليكم رسائلَ حب، ثم أستدير موجهًا، إلى صدورِ الرجالِ رسائلَ صلب؟!

على هدفٍ سامٍ، أوقف كونينجسبي حياته.

تُرى أوقفتَ حياتَك على هدف؟

في هذا الكتاب قدَّم لنا المؤلف كتابا عظيما، يتناول رسائل جندي من على جبهة القتال في كندا، أثناء الحرب العالمية الأولى.

قدَّم هذه الرسائل وجمعها والد الجندي كونينجسبي داوسن الذي أرسلها من ميدان القتال بين النار والبارود وعلى حافة خيط فاصل بين الموت والحياة.

وكونينجسبي داوسن هو روائي وجندي أنجلو أمريكي في سلاح المدفعية الكندية، وُلد عام 1883 في هاي ويكم– باكينجهام شاير، وكان ملازمًا في القوات الكندية وتوفي عام 1959.

تزخرالرسائل بالعديد من المواقف الإنسانية والمفارقات، ومن هذي الرسائل نقتطف:

"حينما كنت في لندن، كان نصف عقلي على الجبهة، الآن وقد عدت إلى الخنادق، فنصف عقلي في لندن!

أعيش أيامنا المبهجة معًا مرةً أُخرى؛ أغدو إلى العشاءات الصغيرة الدافئة, أجلس برفقتكم في الأكشاك, أستمع إلى الموسيقى ثم أرتمي لأنام، وأحلم، ثم أصحو فأجد الحلم وهمًا.

إنه، مع ذلك، تناقض رائع وقوي بين اللعبة التي يشارك المرء فيها ها هنا وبين تفاهات الحياة المدنية القلقة".