الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في يوم «قديس المترجمين».. قصة الاحتفال باليوم العالمي للترجمة

كتب
كتب

يصادف اليوم ذكرى اليوم العالمي للترجمة، الذي يحتفل بها كل عام في يوم 30 سبتمبر في عيد القديس جيروم، مترجم الكتاب المقدس الذي يعتبر قديس المترجمين.

وترصد "الدستور" أبرز المعلومات عن اليوم العالمي للترجمة، كالتالي:

-أطلق الاتحاد الدولي للمترجمين (تأسس عام 1953) فكرة الاحتفاء "باليوم العالمي للترجمة" منذ العام 1991، كمناسبة لإظهار التعاون بين المترجمين في أنحاء العالم
-يتم الاحتفال به لتعزيز أهمية الترجمة وأعمال المترجمين. 
- تجاوبت الجمعية العامة للأمم المتحدة مع هذا الطرح واعترفت بهذا اليوم واحتفت به للمرة الأولى في 30 سبتمبر من العام 2017.
-تم الترويج للاحتفالات باليوم الدولي للترجمة باستمرار من قبل الاتحاد الدولي للمترجمين (FIT) منذ إنشائه في عام 1953.
- أطلقت فكرة اليوم الدولي للترجمة المعترف بها رسميًا من قبل FIT في عام 1991 لإظهار تضامنها مع مجتمع الترجمة في جميع أنحاء العالم.
-تكمن أهمية اليوم الدولي للترجمة في الاعتراف بدور الترجمة الاحترافية في الدول المرتبطة ببعضها البعض.
-تقوم الترجمة على أسس ومعايير تحددها المؤسسات العلمية شروط النشر، والقبول في السوق العلمية، بالإضافة إلى العناصر التى تحددها سياسة الدولة. 
-تكون الترجمة بمثابة الوسيط الذي يمنحنا القدرة على تحسين فهمنا لقضايا التنمية ولثقافات الشعوب الأصلية، وذلك بأفكار تتسم بقدرتها على تجاوز الحدود الثقافية والجغرافية.
-تعتبر هذه الاحتفالية فرصة لعرض مزايا هذه المهنة التي تزداد أهمية يومًا عن الآخر في عصر العولمة، وتذكير المستخدمين للأعمال المترجمة بالدور الكبير الذي يقوم به المترجمون
-وتنقسم الترجمة إلى أنواع أو أقسام: ترجمة كتابية وتحريرية ونصية وفورية وشفوية وسماعية.