الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عضو مقاولى التشييد: الإستثمار فى الذهب والأصول أكبر وسائل للحماية

قال المهندس شمس الدين يوسف عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد، إن البنك المركزي المصري حاول الحفاظ على استقرار معدلات الفائدة واستقرار السياسات النقدية داخل الاقتصاد المصري والحفاظ على حصة مصر من التمويل الأجنبي في أسواق السندات العالمي لمواجهة مصر  أمام المنافسة الشرسة. 

 

وشدد شمس الدين على أهمية تثبيت البنك المركزي المصري الفائدة للمرة السابعة على التوالي قبل انعقاد اجتماع الفيدرالى الأمريكي خلال أواخر شهر سبتمبر 2021 من الشهر الجاري والذي لا نتوقع منه أيضا عدم إحداث أى تغييرات فى السياسة النقدية الأمريكية ولكن نتوقع لهجة مختلفة في الحديث عن التضخم والإجراءات والسياسات التي سيقوم بها الفيدرالي لمواجهة ذلك حيث يتعرض الفيدرالي لمزيد من الضغوط نتيجة ارتفاع أسعار المنتجين الأمريكيين.

 

وأشار عضو مجلس إدارة اتحاد التشييد إلي أن البنك المركزي خفض أسعار الفائدة منذ مارس 2020 نتيجة لحالة الركود العام التي أصابت الأسواق نتيجة كورونا كإجراء استباقى، وهو ما نجح فيه البنك المركزى مع القرارات الأخرى فى امتصاص الانعكاس السلبى للأزمة على الاقتصاد المصرى وهو ما وضح جليا فى حفاظ مصر على معدلات نمو عالية رغم ما مر به العامل من صعاب اقتصادية كبرى.

 

كما نوه إلى أن هناك وجهة نظر طويلة الأمد في استمرار البنك المركزي المصري في تثبيت سعر الفائدة خلال هذا العام وللمرة السادسة على التوالي لهذا العام حيث قام البنك المركزي خلال اجتماعاته الماضية منذ نوفمبر الماضي بتثبيت الأسعار عند 8.25% للإيداع و9.25% للإقراض، تؤكد على أهمية وجود برنامج للتحفيز للمستثمرين. 

 

وأشار إلي أن الإستثمار في الذهب والأصول كعقارات أكبر وسائل للحماية يلجي إليها المواطنين خلال الفترة الحالية التى تعد أكبر مكاسب مستمر فى ارتفاع معدلات النمو والأسعار .