رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزارة النقل تناشد المواطنين: لا بد من ارتداء الكمامة داخل محطات السكك الحديد

المترو
المترو

ناشدت وزارة النقل اليوم، المواطنين ضرورة الحرص على ارتداء الكمامة خلال التواجد داخل محطات السكك الحديدية، وكذلك القطارات تنفيذا لتعليمات مجلس الوزراء بشأن الالتزام بالكمامة.

وأوضحت وزارة النقل، عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن ارتداء الكمامة له دور هام، وذلك لحماية نفسك وحمايةالآخرين خاصة مع دخول المدارس، مما يتتطلب زيادة الوعي نظرا لزيادة الركاب سواء في القطارات أو المترو بالخطوط الثلاثة.

وأجرى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، يرافقه كل من رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى وقيادات هيئة الأنفاق واستشاري المشروع والشركات المنفذة لمشروع قطار (العين السخنة  -العلمين الجديدة - مرسى مطروح)، جولة تفقدية اليوم  بدات بتفقد  المشروع في المسافة من محطة برج العرب بالإسكندرية وحتي مدينة العلمين بطول 67  كم تقريبًا.

وتابع الوزير الأعمال التمهيدية لإنشاء الجسر وأعمال تحويل المرافق المتعارضة مع المسار، ووجه بإزالة كل التعديات على حرم  السكة الحديد بخط "الإسكندرية-مطروح"، حيث يمر المسار موازيًا للخط ويقع في حرم القطار الحالي، وتقع عليها عدد من المحطات الهامة هي محطة برج العرب وهي أول محطة بعد التفريعة للقطار السريع إلى الجهة الغربية وتخدم هذه المحطة بموقعها الحالي مدينة برج العرب القديمة والمدينة الجديدة وأيضًا المنطقة الصناعية والقريبة من الطريق الساحلي الدولي وهي محطة للقطار السريع ومن كبري المحطات على الخط، حيث إنها تتكون من 6 سكك، ثم توجه الوزير إلى موقع محطة الحمام وهي محطة إقليمة تخدم مدينة الحمام  وعدد من القرى بالساحل الشمالي وحيث تتميز المحطة بقربها من الطريق الساحلي الدولي ثم بعد ذلك إلي محطة العلمين التي تخدم مدينة العلمين الجديدة والحركة السياحية بها والساحل الشمالي الغربي، إضافة إلى حركة نقل البضائع من وإلى ميناء العلمين.

كما اطلع الوزير على آخر المستجدات الخاصة بمواقع سيدي عبدالرحمن والضبعة وفوكة ورأس الحكمة وإلى مدينة مرسى مطروح، حيث تقع تلك المحطات وسط هذه المدن وذلك لكي تخدم القاطنين أو العاملين في هذه المدن أو المترددين عليها، حيث يمثل مرور القطار السريع في هذه المدن حافزا إيجابيا للاقبال علي هذه المدن سواء للعمل فيها أو السكن بها أو إنشاء المشروعات الاستثمارية التي تحتاج إلى أيدي عاملة ووسيلة انتقال آمنة.