الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء: الدولة المصرية حريصة على تحقيق التنمية في سيناء

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن مشروع افتتاح محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر يمثل مصدرا للفخر والاعتزاز لتنفيذه بأيد مصرية ، مؤكدا أن الدولة المصرية حريصة على اكتمال وتهيئة أرض سيناء لتحقيق الهدف الاسمى من تعميرها وتوطينها بكل الشرفاء من المصريين. 

وقال رئيس الوزراء خلال افتتاح محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر اليوم الاثنين، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ، "أرحب بكم في موقع هذا المشروع على بقعة من أرض سيناء الحبيبة لنفتتح مشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر وهو الأضخم من نوعه في العالم" ، مؤكدا أن هذا المشروع يمثل مصدرا للفخر والاعتزاز لتنفيذه بأيدي مهندسي وعمال مصر تحت قيادة وإشراف الهيئة الهندسية".

- الدولة المصرية حريصة على تعويض ما فات منطقة سيناء من تنمية


وأضاف أن هذا المشروع هو نموذج لكل المشروعات التي تشهدها مصر خلال السنوات السبع الماضية، مضيفا "أن الدولة المصرية حريصة على تعويض ما فات منطقة سيناء من عملية تنمية ".

وتابع "مدبولي"، " اسمحوا لي أن اعرض ما نفذته مصر خلال السنوات الماضية من أجل اكتمال وتهيئة سيناء، لتحقيق الهدف الأسمى من تعميرها وتوطينها بكل الشرفاء من المصريين"، مؤكدا أن سيناء دائما في قلب كل المصريين وهي ليست رقعة جغرافية عادية ولكنها مدخل قارة بأكملها، وإذا كانت مصر صاحبة أطول تاريخ حضاري في العالم فإن سيناء صاحبة أطول سجل عسكري في التاريخ.

- سيناء فيها تجلي الله وهي ملتقى الأديان السماوية 


وأضاف" من يتتبع التاريخ سيجد سيناء موضعا لمعارك عسكرية منذ نشأت مصر كدولة منذ القدماء المصريين حتى العصر الحديث وبالتالي وهو موقع سجال وصراع كبير لكل من كان يستهدف أو يطمع في الدخول إلى مصر" ، مشيرا إلى أن سيناء كانت المدخل الذي يحاول منه من ينال من مصر، ولكن في نفس الوقت هي ملتقى الأديان السماوية الثلاثة ، وهي الموقع الذي تجلى فيه الله سبحانه وتعالى ومسار العائلة المقدسة كما أقسم بها الله في القران الكريم بقدسيتها ومكانتها .

 

وتعد محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر هي الأضخم من نوعها على مستوى العالم بتكلفة حوالي 20 مليار جنيه.
وتعمل المحطة بطاقة إنتاجية 5.6 مليون متر مكعب في اليوم من المياه المعالجة ثلاثيا سيتم نقلها إلى أراضي شمال سيناء لتساهم في استصلاح 400 ألف فدان في إطار المشروع القومي لتنمية سيناء ولتعزيز منظومة الاستخدام الأمثل للموارد المائية للدولة.


ويحضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.
وبدأت فعاليات الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارىء الشيخ أيمن عقل.

وقال رئيس الوزراء خلال افتتاح محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر اليوم الاثنين، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ، "أرحب بكم في موقع هذا المشروع على بقعة من أرض سيناء الحبيبة لنفتتح مشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر وهو الأضخم من نوعه في العالم" ، مؤكدا أن هذا المشروع يمثل مصدرا للفخر والاعتزاز لتنفيذه بأيدي مهندسي وعمال مصر تحت قيادة وإشراف الهيئة الهندسية".

- الدولة المصرية حريصة على تعويض ما فات منطقة سيناء من تنمية


وأضاف أن هذا المشروع هو نموذج لكل المشروعات التي تشهدها مصر خلال السنوات السبع الماضية، مضيفا "أن الدولة المصرية حريصة على تعويض ما فات منطقة سيناء من عملية تنمية ".

وتابع "مدبولي"، " اسمحوا لي أن اعرض ما نفذته مصر خلال السنوات الماضية من أجل اكتمال وتهيئة سيناء، لتحقيق الهدف الأسمى من تعميرها وتوطينها بكل الشرفاء من المصريين"، مؤكدا أن سيناء دائما في قلب كل المصريين وهي ليست رقعة جغرافية عادية ولكنها مدخل قارة بأكملها، وإذا كانت مصر صاحبة أطول تاريخ حضاري في العالم فإن سيناء صاحبة أطول سجل عسكري في التاريخ.