الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المخرج أرديت ساديكو: «السباحة إلى الجبل الأسود» رحلة في بحور الماضي الألباني

جانب من ندوة الفيلم
جانب من ندوة الفيلم

عرض مساء اليوم الفيلم الألباني Freestyle To montenegro "السباحة الحرة إلى الجبل الأسود" للمخرج أرديت ساديكو.

ويدور الفيلم حول إعادة تجسيد رجل مسن لرحلة هروبه وصديقه من ألبانيا إلى يوغوسلافيا بحثا عن الحرية عن طريق السباحة في البحر والصعوبات التي واجهتهما، ويعود الرجل بعد 30 سنة إلى نفس الأماكن التي وقعت فيها تفاصيل وأحداث رحلته.

السباحة الحرة إلى الجبل الأسود

وعقب عرض الفيلم أقيمت ندوة مع مخرجه أرديت ساديكو بمشاركة الحضور، و أدارتها الصحفية إسراء مختار وترجمتها حبيبة أكرم، معربا ساديكو عن سعادته بعرض فيلمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي مؤكداً أن هذه هي أول مرة يتواجد فيها في تلك المدينة الجميلة.

وأضاف ساديكو أن فكرة الفيلم عبارة عن رحلة في بحور الماضي من أجل مواجهة المستقبل لأن ماضي ألبانيا ودول شرق أوروبا مليء بالحكايات المفعمة بالقضايا الاجتماعية والإنسانية خاصة قبل الديمقراطية وهو ما يجعله مادة ثرية لأفلامهم.

السباحة الحرة إلى الجبل الأسود

وكشف أن الفيلم اعتمد على العودة للأماكن التي دارت فيها الأحداث وتوجيه الأبطال لإعادة تجسيد التفاصيل ليكون نابضا بالحياة، ولم يقتصر على جلوس أصحاب الحكاية على كراسي وسرد الأحداث التي دارت معهم، كما أن التصوير كان منظما وسلسا بحيث لم يستغرق منه سوى 8 ساعات.

وأضاف "أرديت" أن اختلاف السينما الألبانية عن السينما المصرية يتعلق باختلاف صناعها، لكن في النهاية الجمهور قادر على فهم السينما أيا كانت لغتها، وأوضح أنه لم يشاهد أفلاما مصرية ولكنه يتطلع للقيام بذلك من خلال ترشيحات أصدقاءه المصريين لأفلامهم المفضلة وترشيحها له.

السباحة الحرة إلى الجبل الأسود

يشار إلي أن حفل الأفتتاح أقيم أمس في أحد الفنادق المطلة علي البحر بحضور عدد كبير من النجوم المصريين والعرب وحقق حفل الأفتتاح اشادات كبيرة.

وأعلنت إدارة المهرجان عن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط والتي تترأسها المنتجة الإيطالية انغريد ليل هوجتون، وبعضوية كل من الفنانة الإسبانية كارلانيتو، المخرج السوري چود سعيد، المخرج المصري سامح عبد العزيز و المخرج الفرنسي أوليفييه كوسيماك.