رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فتح»: جرائم الاحتلال الإسرائيلي لن تكسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني

انتهاكات الاحتلال
انتهاكات الاحتلال الإسرائيلى

قال المجلس الثوري لحركة فتح، إن الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، ومسلسل الجرائم اليومية لن تثني الشعب الفلسطينى ولن تكسر إرادة المقاومة والصمود والإصرار، ولن يهنأ الاحتلال بالهدوء والأمن والاستقرار طالما بقي جاثما على صدور الفلسطينيين.

وأضاف المجلس الثوري في بيان له، "إن حكومة الإرهاب والكراهية الحاكمة في دولة الاحتلال تؤكد للعالم أجمع أنها حكومة عصابات من القتلة، بعدما ارتكبت هذه العصابات جريمة جديدة تضاف إلى جرائمها اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطينى بإعدام خمسة أبطال بدم بارد في اقتحامات عدوانية لقرية برقين بمحافظة جنين الشهداء، وقرية بيت عنان شمال القدس، واختطفت أربعة من جثامين الشهداء".

وتابع البيان: "إن المجلس الثوري لحركة فتح وهو يتقدم بالتعزية لأبناء شعبنا وعائلات الشهداء، بشهداء هذا الفجر الدامي، ليتوجه لأبناء حركتنا وشعبنا بالالتفاف بالميدان حول أبناء شعبنا والتصدي لكل محاولات هذه العصابات المسعورة المتعطشة لدمنا من جيش الاحتلال ومستعمريه في كل مواقع المقاومة".

ودعا المجلس الثوري، كافة فصائل العمل الوطني وقوى المجتمع المدني إلى تعزيز روح الوحدة الوطنية والفعل الوطني، حيث إننا أمام مرحلة عنوانها تعزيز المقاومة الشعبية لتقصير عمر الاحتلال حتى رحيله عن الأرض الفلسطينية وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وحمل حكومة دولة الاحتلال وأعوانه المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة والجرائم التي يرتكبها، ومسؤولية تدحرج الأمور على الأرض أمام هذا العدوان المستمر على الشعب الفلسطينى.

وفى وقت سابق من اليوم، أدانت الرئاسة الفلسطينية، الجريمتين البشعتين اللتين ارتكبتهما قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وجنين، وأسفرتا عن استشهاد خمسة مواطنين.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها اليوم، أن هذه الجرائم امتداد لمسلسل الانتهاكات والإعدامات الميدانية المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن استمرار هذه السياسة، سيؤدي إلى انفجار الأوضاع وإلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار.