رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انتصار عبد الفتاح في ختام مهرجان سماع الدولي: «سنواصل رسالتنا التنويرية»

انتصار عبد الفتاح
انتصار عبد الفتاح

أسدل الستار على مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية في دورته الرابعة عشرة «الاستثنائية» وملتقى الأديان فى دورته السابعة «هنا نصلى معا» على مسرح بئر يوسف بالقلعة أمس تحت شعار «رسالة سلام إلى العالم» وسط إجراءات احترازية مشددة وحضور جماهيرى كبير ملأ المسرح، بحضور معظم السفراء وممثلى بعض الدول وحشد كبير من الإعلاميين والصحفيين والشخصيات العامة.

شارك في المهرجان فرق مصرية وفرق من السفارات الاجنبية المقيمة بمصر وبعض الدول مثل ”الأردن، رومانيا، السودان، فرنسا، سوريا، جنوب السودان، اليمن، بنجلاديش، أسبانيا، اليونان، لبنان، اندونسيا، فلسطين، مصر”؛ بالاضافة للفرق الكنائسية.

وقال الفنان انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان فى بيان صحفي: “سنواصل رسالتنا التنويرية داخليا وخارجياً..حيث نستعد لقافلة السلام فى صعيد مصر التى تجوب محافظات قنا وأسيوط وسوهاج، وبناءً على طلب جماهيرالإسكندرية سنتوجه قريباً لفضاء كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية، أما على المستوى الدولى فقد تلقيت دعوة من المانيا المنظمة لهذا الحدث الكبير، لعمل احتفالية رسالة سلام فى إطار المشروع الدولى قافلة السلام ثم ننتقل الى سويسرا ومنها الى بولندا.. بعد النجاح الجماهيرى والإعلامى التى حققته رسالة سلام فى المانيا.. وستنضم معنا فرق من الدول التى تستضيف رسالة سلام».

وأضاف عبد الفتاح بأن مهرجان سماع يهدف الى نشر ثقافة السلام والتواصل الإنسانى بين الشعوب بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين،  حيث تنشد جميع الفرق معاً فى هذا الفضاء الروحى من أجل القيم النبيلة والعظيمة فى هذه الدورة الإستثنائية دورة التحدى والصمود والإصرار، وأن ارسال رسالة سلام الى العالم من أرض مصر المباركة تؤكد على جوهر الأديان والمحبة والتسامح والخير وكل الخير الى شعوب العالم”.

واختتم كلمته بتوجيه الشكر للدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة وقطاعاتها المختلفة،كما وجه الشكر لوزارة السياحة والاّثار والهيئة العامة للتنشيط السياحى ومؤسسة حوار لفنون وثقافات الشعوب،  كرم المهرجان  إهداء درع المهرجان وشهادة تقدير لكل من الأب المطران كلاوديو لوراتى الكومبونيانى( إيطاليا) ، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع وروح الشجن(مصر) وتسلمتها ابنته، ومن اليونان الموسيقار ميكيس ثيودوراكيس وتسلمها المستشار الثقافى اليونانى، ومن مصر جمعية النور والأمل، بالإضافة  لتكريم خاص لـ إدواردو بانياغواتريو من أسبانيا، كما تم تكريم الأردن كضيف شرف المهرجان وتسلمها نائب السفير الأردنى .

تضمن حفل الختام فى مدخل مسرح بئر يوسف عرض لأطياف المولوية وجمع فيها من الموسيقى ناى جلال الدين الرومى وموسيقى الأندلس والتراتيل القبطية والحركة الرابعة لسيمفونية بيتهوفن التاسعة "نشيد الفرح والسعادة"ثم صعد الجمهور الى المسرح لمشاهدة حفل الختام الذى بدأ بعزف السلام الجمهورى تلاه عرض الورشة الأولى التى قدمها الفنان انتصار عبد الفتاح والتى جمعت الفرق المشاركة فى تركيبة موسيقية فريدة ، أعقب ذلك الورشة الثانية بعنوان" موسيقى الأندلس التى شاركت فيها  الفرق المشاركة من اسبانيا والسودان والأردن ومصر، ثم بدات الورشة الثالثة من خلال اليونان بلحن يونانى انطلق من خلال ثقافات مختلفة وصولا الى الورشة الرابعة التى قدم فيها الفنان انتصار موال فى حب الوطن العربى الذى بدأ من فلسطين ومنها الى مصر والأردن وصولا الى سوريا، أختتمت الإحتفالية بدخول مشهد مهيب من المولوية يضم حوالى 31 راقص مولوى والتى كون بها الفنان انتصار فرقة سماع للرقص المولوى، وتداخلت جميع الفرق مع المولوية وعلى غناء النبى ذات الإمام ،حيث تفاعل  الجمهوروعبر عن ذلك  بالتصفيق والزغاريد والهتافات فى هذا المشهد المهيب.