الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المكسيك تطلب من إسرائيل تسليم مسؤول سابق قاد تحقيقا فى قضية طلاب مفقودين

المكسيك
المكسيك

قال مسؤول كبير بالحكومة المكسيكية، إن حكومته بعثت برسالة إلى الحكومة الإسرائيلية تحثها على تسهيل تسليم مسؤول كبير سابق كان مسؤولا عن تحقيق مثير للجدل عن اختفاء 43 طالبا قبل سبعة أعوام.
 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، قال مسؤولون بالحكومة المكسيكية إن توماس زيرون الرئيس السابق لوكالة التحقيقات الجنائية المكسيكية ذهب إلى إسرائيل العام الماضي لتجنب تدقيق في أسلوب إدارته للتحقيق المتعلق باختفاء الطلاب.
 

 

واتهمت السلطات المكسيكية وأقارب الشبان المفقودين زيرون باختلاق أدلة تدعم رواية الحكومة السابقة لملابسات اختفاء الطلاب في 26 سبتمبر  2014.
 

 

وكان زيرون قد نفى من قبل تلك الادعاءات.
 

وطلب أليخاندرو إنثيناس نائب وزير الداخلية المكسيكي مساعدة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت.
 

وقال إنثيناس "الرئيس بعث برسالة...تطلب دعم (إسرائيل) وتعاونها وتعجيل عملية تسليمه (زيرون)" ولم يتسن الوصول لزيرون، ولم ترد السفارة الإسرائيلية في المكسيك على طلب للتعقيب حتى الآن.
 

وفُقد الطلاب في مدينة إيجوالا بجنوب غرب البلاد. وقالت الحكومة إن عناصر فاسدة من الشرطة خطفت الطلاب بالتعاون مع عصابة مخدرات بالمنطقة.
 

وقالت الحكومة السابقة إن العصابة قتلت الطلاب اعتقادا منها بأن بعضهم كانوا يعملون لصالح عصابة منافسة مضيفة أنها أحرقت جثامينهم وألقت بالرفات في أحد الأنهار ولم يتسن التحقق سوى من رفات اثنين من المفقودين.
 

ورصدت لجنة خبراء دوليين في وقت لاحق ثغرات في الرواية الرسمية للحادث مما زاد من الغضب بشأن الفضيحة التي لطخت سمعة الحكومة السابقة.


وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة بالمكسيك أنها سجلت 564 وفاة و10139 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

 

ووصل العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس في البلاد إلى 274703 بينما بلغت الإصابات ثلاثة ملايين و619115 حالة في المجمل منذ ظهور الوباء.

 

وسبق أن أكد مسؤولون في الوزارة أن العدد الفعلي للإصابات في البلاد أعلى بكثير مما هو مسجل

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.