رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فتاة مصرية أمريكية تطلب دعم «حياة كريمة» بعيد ميلادها.. ومكرم: يا فرحة مصر بيكى

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أعربت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن سعادتها بشابة مصرية بالخارج قامت بدعوة أصدقائها للتبرع ضمن مبادرة "حياة كريمة" الرئاسية.

وقالت مكرم، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "لما الجيل الثاني والثالث من المصريين في الخارج يشارك في دعم المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) يبقى إحنا قدام جيل جديد مش بس بيشارك في تنمية بلده، إنما كمان جيل واعي بيدي رسالة إعلامية واضحة عن الجهود المبذولة على أرض الدولة".

وأضافت مكرم: "عيد ميلاد سارة المصرية الأمريكية، اللي كتبت على صفحتها لكل أصحابها تطلب منهم بدل الهدية يتبرعوا للمبادرة الرئاسية حياة كريمة".

واستكملت: "والدتها ليلى بنس بتشتغل مع وزارتي الهجرة والتخطيط ومؤسسة حياة كريمة، لدعم المبادرة من المصريين في الخارج، يا فرحة مصر ببناتها في الخارج من الجيل الأول والجيل الثاني".

وكانت قد أعلنت وزارة الهجرة عن تنظيم حلقة نقاشية عبر تطبيق «زووم»، بحضور السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الأحد المقبل، مع مجموعة من الشباب الدارسين بالمملكة المتحدة لبحث مشاركتهم في الترويج للمشروع القومي لتطوير وتنمية الريف المصري "حياة كريمة"، وكذلك استعراض الجهود المبذولة بالمشروعات القومية وجهود التنمية التي تجري على أرض مصر.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إن هذه الحلقة النقاشية تم تنظيمها بالتنسيق مع "مينا مكين"، ممثل مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين في إنجلترا، موضحة أن مثل هذه اللقاءات تستهدف الاستماع لشبابنا الدارسين بالخارج وعرض أفكارهم وآرائهم، بالإضافة إلى استدامة التواصل معهم وتعريفهم بكافة الجهود والمشروعات التي يتم تنفيذها على أرض مصر، حيث إن هؤلاء الشباب والمصريين بالخارج هم خير سفراء لمصر، وحائط صد قوي أمام كل ما يتم الترويح له ضد الدولة المصرية من معلومات مغلوطة بالخارج.

وأضافت وزيرة الهجرة أن لقاء الشباب الدارسين بالمملكة المتحدة يعد البداية لسلسلة من اللقاءات التي سينظمها مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج مع شباب الدارسين في عدد من الدول حول العالم؛ لإطلاعهم على كافة التفاصيل وجهود الدولة، بالإضافة إلى الاستماع لهم ولأفكارهم وآرائهم.

وأوضحت أنه قد تم رسميًا اختيار 19 ممثلاً من 19 دولة حول العالم ليمثلوا مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب المصريين الدارسين بالخارج "ميدسي MEDCE"، مشيرة إلى أننا في عهد جديد تهتم فيه القيادة السياسية بالشباب لتكوين الصفوف الثانية، ومنحهم الفرص الحقيقية للتمكين والقيادة، وقالت: "إننا نشهد عصرا ذهبيا للشباب في المرحلة الحالية، ومشاركتهم في صنع القرار السياسي أصبحت واقعا ملموسا".