الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«خطة بديلة» مع إيران.. ماذا حدث فى الاجتماع السرى بين إسرائيل وأمريكا؟

بايدن ونفتالي بينيت
بايدن ونفتالي بينيت

ناقشت إسرائيل والولايات المتحدة، بشكل سري، خطة بديلة للتعامل مع إيران في حال عدم استئناف مفاوضات الملف النووي.

وكشف مسئولان إسرائيليان، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل المحادثات السرية التي أجرتها إسرائيل مع أمريكا، خلال الأسبوع الماضي، بشأن مناقشة خطة بديلة للتعامل مع إيران.

المنتدى الاستراتيجي الأمريكي الإسرائيلي 

وعقد المنتدى الاستراتيجي الأمريكي الإسرائيلي، اجتماعًا، للمرة الأولى منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الحالية، في شهر يونيو الماضي.

واتخذ الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قرارا باستمرار أعمال المنتدى، خلال اجتماعهما في البيت الأبيض، أواخر شهر أغسطس الماضي.

تفاصيل اجتماع إسرائيل وأمريكا حول إيران

وجرت محادثات رفيعة المستوى والسرية بين إسرائيل وأمريكا عبر مكالمة فيديو آمنة، شاركت فيها إيال هولتا رئيسة مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، بالإضافة إلى مشاركة مسئولين أمنيين في الجيش، ووزارة الخارجية.

وشددت إسرائيل خلال المباحثات السرية على ضرورة المضي قدمًا بخطة بديلة بشأن إيران وملفها النووي، في ظل الجمود في المفاوضات معها، والشعور بأن الإيرانيين يماطلون في الوقت، بينما يطورون برنامجهم النووي.

من جانبها، أكدت أمريكا أنه إذا لم تُستأنف المحادثات النووية مع إيران، قريبًا، فإن إدارة بايدن ستفرض عقوبات جديدة عليها، حسبما نشر موقع «واللا» الإسرائيلي.

المنتدى الاستراتيجي حول إيران

وتأسس المنتدى الاستراتيجي الأمريكي الإسرائيلي بشأن إيران في الأشهر الأولى من ولاية الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، فيما أصبح هو المنتدى الرئيسي التي تناقش فيه واشنطن وتل أبيب الخلافات حول الملف النووي الإيراني، خلال بداية الولاية الثانية لأوباما.

وخلال فترة ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عمل ذلك المنتدى على زيادة التعاون بشأن القضية الإيرانية، وانسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، وتعزيز حملة الضغط ضد إيران.

وعلقت المحادثات بين إيران والقوى الدولية في فيينا قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ومنذ ذلك الحين لم يتم تحديد موعد لجولة جديدة من المحادثات، بل أن الحكومة الجديدة في إيران أبدت تحفظات على مسودة الاتفاقية التي توصلت إليها الحكومة السابقة قبل الانتخابات.

واجتمع حسين أمير عبدالحي وزير الخارجية الإيراني، الثلاثاء الماضي، بوزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في ولاية نيويورك، وأكد «عبدالحي» أن إيران مهتمة باستئناف المفاوضات في غضون أسابيع قليلة.

زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي للمنطقة

ومن المتوقع أن يجري جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي، أولى زياراته إلى منطقة الشرق الأوسط، خلال الأسبوع المقبل، على أن تضم مصر والإمارات والمملكة العربية السعودية.

من جانبها، تجري إسرائيل اتصالات مع الولايات المتحدة حول إمكانية زيارة سوليفان إليها، ولم يتضح بعد ما إذا كانت الجداول الزمنية ستشمل ذلك في ضوء رحلة بينيت المقررة إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يكون الملف النووي الإيراني هو إحدى القضايا الرئيسية التي يناقشها سوليفان خلال زيارته للمنطقة.