الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الخروج من مصر والتيه في الصحراء.. كيف يحتفل اليهود بـ«عيد العرش»؟

يهود يحيون ذكرى الخروج
يهود يحيون ذكرى الخروج من مصر

يحتفل اليهود حول العالم، وكذلك في إسرائيل، هذا الأسبوع، بعيد العرش الذي يطلق عليه بالعبرية عيد «سوكوت»، تعني المظلة، وذلك لإحياء ذكرى الخروج من مصر والتيه.

ويمارس اليهود العديد من الطقوس في عيد العرش، ويحتفلوا به عبر محاكاة الخروج من مصر والتيه في الصحراء لمدة 40 عامًا، خاصةً انه عيد نصت عليه التوراة. 

ما هو عيد العرش اليهودي؟

يحل عيد العشر بعد عيد الغفران «يوم كيبور»، بخمسة أيام، ويستمر إحياؤه لمدة 7 أيام كاملة، وفي النهاية يُحيوا يوم "سميحات توراه" أو سعادة التوراة، وهو للاحتفال باستلام التوراة حينها.

عيد العرش اليهودي

وبدأ عيد العرش اليهودي، هذا العام، يوم الاثنين الماضي، ويستمر حتى الاثنين المقبل، 27 سبتمبر الجاري. 

ويعد عيد العرش – لإحياء ذكرى الخروج من مصر - هو أحد الأعياد الثلاثة التي نصت عليها التوراة، في سفر التثنية، إذ يليه عيد الفصح، وعيد الأسابيع.

ويطلق اليهود لقب «عيد الحصاد» على تلك المناسبة أيضًا، نظرًا لأنهم يحصود فيه المحاصيل الموجودة، ويتأهبون لموسم الزراعة الجديد وقرب نزول المطر.

التجهيز لعيد العرش اليهودي

خلال ذلك العيد يبني اليهود المظلات أو الخيام لمحاكاة الظروف المعيشية التي حلت باليهود عند الخروج من مصر مع النبي موسى – عليه السلام – إذ أنهم استخدموا الخيام عوضًا عن المنازل، خلال فترة التيه في الصحراء.

الخيام المستخدمة في عيد العرش

ويجب بناء الخيام في مناطق مفتوحة، سواء في حديق المنزل أو الشرفة، وأن تكون ثابتة على الأراض وتحت السماء، أي يلزم أن يكون سقفها يتيح رؤية النجوم، ومن ثم يجعلونه بسعف النخيل.

ويتم تنزيين الخيام من الداخل، كما تتناول فيها الأسر الطعام، خاصةً الرجال، لإحياء ظروف التيه في الصحراء بعد الخروج من مصر، بالإضافة إلى أن بعضهم ينام داخلها حتى انتهاء العيد.

الخيام المستخدمة في عيد العرش من الداخل

طقوس الاحتفال بعيد العرش اليهودي

يستخدم اليهود سعف النخيل، وفاكهة الـ«أترنج»، وأغصان شجر الصفصاف، وعشبة الـ«آس»، في الاحتفال والصلوات طوال أيام عيد العرش.

ويمسك اليهود بـ«الأصناف الأربعة» - كما يطلقون عليها – خلال أداء صلاة الصبح وفق الديانة اليهودية. 

خيام في شرفات المنازل للاحتفال بعيد العرش

وتسمى فترة الأعياد الثلاثة «العرش – الفصح - الأسابيع» بأعياد الحج لدى اليهود، إذ أعتادوا فيها على ممارسة الصلوات التلمودية عند حائط البراق في مدينة القدس المحتلة.

ويعد أول أيام عيد العرش هو الأكثر قدسية، ويكون إجازة عامة لدى اليهود، وباقي الأيام يتم فيها وقف الأعمال أو تقليص عدد ساعات العمل، حتى انتهاء العيد.

الصلاة في عيد العرش

«سميحات توراه» وتلاوة أسفار موسى

ويحل عيد «سميحات توراه»، ويعني بهجة التوراة، مباشرة بعد عيد العرش «عيد المظلة»، هو للاحتفال بقراءة أسفار موسى الخمسة، إذ أنه كل سبت يتم قراءة الجزء المخصص منها، وفي ذلك اليوم يتم قراءة أخر جزء فيها.

ويحتفل اليهود بذلك العيد في اليوم الذي يلي عيد العرش مباشرة، وتشمل الاحتفالات أداء الصلوات، وكذلك الرقصات والترانيم وهم حاملين لفافة التوراة داخل المعابد اليهودية، وفي بعض الأحيان يخرجون بها إلى الشوارع.

قراءة التوراة

وكذلك يؤدي اليهود صلاة المطر «صلاة استسقاء» لقرب حلول فصل الشتاء، بالإضافة إلى الصلاة على أرواح الموتى.