رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظ الإسماعيلية ناعيًا المشير طنطاوى: حافظ على مقدرات الوطن ومكتسباته فى أحلك الظروف

المشير طنطاوي
المشير طنطاوي

نعى اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق.

وقال بشارة، إن مصر فقدت أحد رموزها الأبطال، الذين ضربوا أروع الأمثلة في المواقف التي تتضح فيها معادن الرجال، فالفقيد بطل من أبطال حرب أكتوبر المجيدة استبسل وقاتل إلى أن كتب الله نصرا عزيزا، ثم قائدا وطنيا من الطراز الأول تولى قيادة "سفينة" البلاد في أحلك الظروف والفترات، حافظ على الوطن ومقدراته ومكتسباته، إلى أن وصل بمصر وشعبها بر الأمان .

مشيدًا بالدور الذي أداه، وبالنجاحات التي يشهد لها الجميع، خلال توليه المسئولية في كافة مراحل حياته.

وأعرب اللواء شريف بشارة عن خالص التعازي لأسرة الفقيد، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان .

 

المشير طنطاوي شارك في 5 حروب

يذكر أن المشير محمد حسين طنطاوي  خاض عدة حروب فشارك في حرب 1956، و 1967، ثم حرب الاستنزاف، كما كان أحد أبطال حرب أكتوبر 1973 المجيدة، حيث كان قائدا للكتيبة 16 مشاة، التى حققت بطولات كبيرة خلال ملحمة عبور قناة السويس وتحرير سيناء، وأيضا شارك فى حرب الخليج الثانية ضمن قوات التحالف (حرب تحرير الكويت).

 

في حرب 1956

شارك المشير محمد حسين طنطاوي في حرب 1956 عندما كان متخرج حديثا، فقد تخرج في 1 أبريل 1956.

حرب الاستنزاف

قال المشير طنطاوي عن حرب الاستنزاف في وقت سابق، إنها كانت فترة زاهرة فى تاريخ القوات المسلحة المصرية، حيث كان الجيش يقاتل ويستعد ويعيد بناء القوات فى نفس الوقت، فقد أعطت الحرب الجنود والضباط الثقة بالنفس، كما منحت الشعب الثقة فى الجيش.

حرب أكتوبر

وكان طنطاوي هو قائد الكتيبة 16 التي قدمت بطولات عظيمة في حرب أكتوبر المجيدة، فقد دخل المشير طنطاوى فى مواجهة مباشرة مع القوات الإسرائيلية وتحديدا مع أرييل شارون، وتحدث عنها طنطاوي وقت أن كان برتبة عميد قائلًا: «الكتيبة 16 كانت من أوائل الكتائب اللي عبرت قناة السويس، إذ تم الدفع بعناصر اقتناص الدبابات وكانت أحد العناصر التي رفعت علم مصر في الضفة الشرقية قبل عبور القوات الرئيسية».

بدأت مهام الكتيبة يوم ‏6‏ أكتوبر بعبور المانع المائي لقناة السويس في نصف ساعة فقط‏،‏ بدلا من ساعة‏،‏ ثم بدأت الكتيبة في التقدم باتجاه الشرق وحققت مهامها الأولية باستيلائها على رءوس الكباري الأولى وصد وتدمير الهجمات المضادة التي وجهت إليها، وكانت حصيلة ذلك تدمير 5‏ دبابات من قوات العدو.

معركة المزرعة

من أهم المعارك بل وأخطر البطولات المصرية خلال حرب أكتوبر 1973، والتي قادها المشير محمد حسين طنطاوي، عندما كان قائد الكتيبة 16 من الفرقة 16 مشاة.

وبدأت معركة المزرعة الصينية يوم ‏15‏ أكتوبر حيث قام العدو بهجوم مركز بالطيران طوال النهار على جميع الخنادق وقيادة الكتيبة وكان الضرب دقيقا ومركزًا‏، كما سلطت المدفعية بعيدة المدى نيرانها بشراسة طوال ساعات سطوع الشمس، واستمر هذا الهجوم حتى الغروب، وقرر المشير طنطاوي وقف إطلاق النار تمامًا لإغراء قوات العدو على التقدم عبر المنطقة الواقعة بين الجيش الثاني والجيش الثالث الميداني على الضفة الشرقية لقناة السويس.

وتقدمت القوات الإسرائيلية حتى أصبحت في ألسنة نيران القوات المصرية وفور تقدمها حاصرها المشير طنطاوي بقواته لدرجة أن إيريل شارون فقد 60 دبابة.

حرب الخليج الثانية

كان المشير طنطاوي واحدا من كبار قادة القوات المصرية المشاركة في حرب الخليج الثانية وكان له دور كبير في عملية تحريرها.