الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة التضامن تطلق إشارة بدء أنشطة «مودّة» داخل 14 قرية

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن

أطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إشارة بدء أنشطة مشروع "مودّة" داخل 14 قرية في برنامج "حياة كريمة"، مشيرة إلى أن إعداد وتأهيل الكوادر الشبابية والرائدات المجتمعيات ببرنامج يندرج تحت مبادرتين رئاسيتين هما حياة كريمة وتنمية الأسرة المصرية، وكلاهما يهدف إلى الاستثمار في تنمية الإنسان المصري.

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة التضامن الاجتماعي في ختام معسكر إعداد الكوادر الشبابية والرائدات المجتمعات لتفعيل أنشطة برنامج مودّة بقُرى حياة كريمة، وذلك بحضور راندة فارس مدير مشروع "مودة" بالوزارة، والدكتور وائل عبد السلام القائم بأعمال نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون الطلاب.

وأعلنت "القباج" توفير بطاقات تعريف للرائدات وللمتطوعين لتصبح هوية معتمدة لهم، كما أعلنت توفير كافة مواد التوعية أدوات الدعاية اللازمة، بالإضافة إلى توفير بدلات للمتطوعين لتغطية تكاليف انتقالاتهم.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، إن وجه التضامن الاجتماعي تغير وباتت الوزارة تستهدف الحماية والتمكين والاستثمار في البشر ونشر  الوعي الصحيح والبنَّاء.

وأضافت وزيرة التضامن، أن ما نطمح إلى تحقيقه هو تنمية أسرة موحدة غير مفككة، أسرة صغيرة تستطيع أن تكفل حقوق أولادها، وأسرة منتجة تعلم أفرادها قيمة العمل، وأسرة سليمة تحافظ على التواصل والاحترام بين أفرادها.

وتوجهت وزيرة التضامن الاجتماعي، بالشكر لرئيس الجمهورية على اهتمامه بالمواطن المصري خلال مختلف ظروفه ومراحله العُمرية، مشيرة إلى أن مُبادرة حياة كريمة تُعد أضخم مشروع تنموي في تاريخ مصر، وتأتي تحت مظلة تنفيذ رؤية مصر 2030، وتُمثّل نموذجًا للتنسيق وتوحيد الجهود من أجل تحقيق تنمية اجتماعية شاملة تُسهِم في تحسين حياة الأسر في المجتمعات المحلية وبصفة خاصة المجتمعات الأكثر احتياجًا.  

وتابعت وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه عندما نتحدث عن بناء الإنسان، يأتي دور الأسرة كعامل فعّال وأساسي.