رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لودريان يلتقى سفيرى فرنسا المستدعيين من الولايات المتحدة وأستراليا

لودريان
لودريان

أجرى وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، مشاورات مع سفيري باريس اللذين تم استدعاؤهما من واشنطن وكانبيرا على خلفية أزمة الغواصات.

وأفادت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، بأن لو دريان استقبل السفيرين حيث بحث معهم "التبعات الاستراتيجية للأزمة الحالية والاستنتاجات التي يجب استخلاصها منها".

ومساء الأربعاء الماضي أصدر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، بيانا مشتركا أعلنوا فيه عن إقامة شراكة جديدة في مجالي الدفاع والأمن أطلق عليها اسم "AUKUS"، وسيتمثل المشروع الأول في إطارها ببناء غواصات نووية للأسطول الحربي البحري لأستراليا.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى إلى فترة أزمة مفتوحة حيث ألغت الحكومة الأسترالية بإقامة هذه الشراكة الجديدة صفقة بقيمة 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية وقررت استبدالها بأخرى أمريكية تعمل بالوقود النووي، ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه "خيانة وطعنة في الظهر" و"قرار على طريقة" الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وعلى صعيد آخر، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الخميس الماضي ، إن بلاده تشعر بالخيانة والغضب والمرارة بسبب إلغاء استراليا صفقة كبيرة للغواصات.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي في تصريحات نقلتها " Le Parisien"، أن باريس تحتاج توضيحا وتفسيرا من أستراليا بشأن قرارها التراجع عن الصفقة، منتقداً هذا القرار الأحادي حيث لا يمكن التنبؤ به، على حد قوله.

وأضاف "لودريان"، " فهو يشبه إلى حد كبير ما كان يفعله الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب"، و شدد علی |أن "فرنسا أقامت علاقة ثقة مع أستراليا وهذه الثقة تتعرض للخيانة"، مبينا أن "المفاوضات بين البلدين بدأت في عام 2014 وانتهت في عام 2016 بعقد تم إنشاؤه بعد تحليل جيوستراتيجي للوضع في أستراليا، والذي أخذ في الاعتبار بالتالي القرب الجغرافي للصين".