رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هل يقضي قانون السايس على «بلطجة الركينة؟ خبراء يتحدثون لـ«الدستور»

بلطجة الركينة
بلطجة الركينة

تسعى الحكومة لإعادة المظهر الحضاري للشارع المصري والقضاء على فوضى «الركينة» ووقف مظاهر البلطجة التي يمارسها «السيّاس» على المواطنين، من خلال تطبيق القانون الجديد الذي ينظم حركة انتظار السيارات.

وأقرت الدولة قانون السايس رقم 150 لسنة 2020 بشأن تنظيم انتظار المركبات بالشوارع الخاضعة لولاية المحافظات وأجهزة المدن التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وصدّق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي في يوليو من العام الماضي.

وبدأ تطبيق القانون تجريبياً في بعض أحياء محافظة الجيزة كأولى المحافظات التي تطبق القانون، ومنها؛ الدقي، العجوزة، ومدينة 6 أكتوبر، وجار تطبيقه في بعض أحياء محافظة القاهرة.

وترصد «الدستور» في السطور التالية آراء خبراء حول قانون السايس الجديد، والذين ثمنوا دور القانون في التنظيم الحضاري لانتظار السيارات في الشوارع والميادين.

الركينة 

 

عودة المظهر الحضاري للشارع المصري

في البداية، يقول الدكتور حمدي عرفة، أستاذ الإدارة المحلية وخبير استشاري البلديات الدولية، إنّ القانون الجديد الذي ينظم حركة انتظار السيارات في الشوارع يقضي على ابتزاز السايس للمواطنين في الشارع.

ويشير إلى أن هذا القانون يعيد إلى الشارع المصري المظهر الحضاري مرة أخرى، بعدما انتشرت فيه فوضى «الركينة»، الذين يمارسون البلطجة وفرض الإتاوات على المواطنين، موضحاً أنّ هذه العشوائية ستنتهي بمجرد تطبيق القانون في جميع المناطق والشوارع.

شروط الحصول على رخصة السايس؟

ووفقًا للقانون، فإنه يقتضي على السايس إجادة القراءة والكتابة، وألا يقل السن عن 21 سنة يوم تقدمه بطلب الترخيص للجنة المختصة، وأن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو أعفى من أدائها قانونًا.

وأيضاً يحتم القانون على «رجل تنظيم السيارات» أن يكون حاصلًا على رخصة قيادة سارية، وأن يحصل على شهادة صحية من الطب الشرعي أو المعامل المركزية بوزارة الصحة تفيد عدم تعاطيه المواد المخدرة، ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة أو في إحدى جرائم المخدرات أو التعدي على النفس، ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.

الركينة

يقضي على العشوائية والبلطجة

ومن جهته، أكد صبري الجندي، المستشار الأسبق لوزير التنمية المحلية، أن القانون الجديد الذي ينظم انتظار السيارات في الشارع يعد واحداً من أهم القوانين التي يجري تطبيقها مؤخراً، نظراً لأهميته في مواجهة ظاهرة العشوائية والبلطجة في الشوارع والميادين.

وتابع الجندي أن هذا القانون يقنن عمل السايس في الشارع ويضع شروطاً من أجل الحصول على الرخصة وممارسة هذا العمل وفق شروط محددة، مرجعًا ذلك إلى أن رجل تنظيم السيارات «السايس» يتحمل مسؤولية انتظار السيارات في الشارع تحت رقابة المحليات والمحافظة وفقاً للقانون.