رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بورسعيد للموسيقى العربية» تتألق في ختام المسرح المتنقل بالإسماعيلية

فرقة بورسعيد للموسيقى
فرقة بورسعيد للموسيقى العربية

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، فعاليات المسرح المتنقل بفرع ثقاقة الإسماعيلية بمدينة فايد بإقليم القناة وسيناء الثقافى برئاسة الكاتب محمد نبيل، برعاية د. إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة.

 تضمن حفل الختام عرضًا فنيًا لفرقة بورسعيد للموسيقى العربية بقيادة الفنان رجب الشاذلي، قدموا خلالها باقة متنوعة من أشهر الأغانى الوطنية والعاطفية منها وسط حضور جماهيري كبير، وبحضور مدير عام الفرع والقيادات التنفيذية بمدينه فايد، بجانب ورش فنية متنوعة منها العرائس تدريب الفنانة نجاة عبدالقادر، بمشاركة أطفال أبناء المدينة وإنتاج أكثر من ٢٠ عروسة.

6b0b5416-3a62-4755-bdce-85dd6af5ebb1
فرقة بورسعيد للموسيقى العربية

 كما اختتمت ورشة الخرز تدريب الفنانة هبه محمد بمشاركة سيدات مدينة فايد وإنتاج أكثر من ٢٠ عقدًا وشنطة من الخرز، وقدم الشعراء مصطفي صوار، هند صوار، راون صوار، مجموعة من القصائد والأشعار في حب مصر، بالاضافة لفقرة اكتشاف لمواهب أبناء المدينة، وعرضًا لفرقة العرائس للفنان محمود نوح، قدموا خلاله مجموعة من التابلوهات الفنية للأطفال المشاركة بالورش الفنية.

1a6f8159-f11e-45b5-a19c-1726c3da5947
فرقة بورسعيد للموسيقى العربية

أما عن الهيئة العامة لقصور الثقافة فرغم أنها إحدى هيئات وزارة الثقافة الآن، إلا أنها- تاريخيًا- وجدت قبل أن توجد الوزارة، فقد بدأ دورها كفكرة في أحد مؤتمرات الحزب الوطنى القديم، وتمثلت بعد ذلك في مدارس الشعب لتعليم الكبار في أوائل القرن العشرين، إلا أن أهم المراحل التى مرت بها هذه المؤسسة هى كما يلى:

في عام 1945 صدر قرار عبدالرازق السنهوري باشا وزير المعارف العمومية في ذلك الوقت رقم (6545) بإنشاء "الجامعة الشعبية" بمدينة القاهرة، من أهدافها نشر الثقافة بين طبقات الشعب.

480de98e-537f-4889-854c-9cf3caf215d4
فرقة بورسعيد للموسيقى العربية

في عام 1948 صدر مرسوم ملكى بتأييد إنشائها وتعديل الاسم إلى "مؤسسة الثقافة الشعبية" على أن تعمل من أجل نشر رسالتها في سائر أرجاء المملكة.

في عام 1958 نقلت "مؤسسة الثقافة الشعبية" إلى "وزارة الثقافة والإرشاد القومي" وتغير اسمها إلى "جامعة الثقافة الحرة"، وأصبحت مهمتها نشر الوعى القومى في العاصمة والمحافظات، وتقديم رسالة الثقافة بالمعنى الواسع.