رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علماء الدين: الانتحار حرام شرعًا ومن كبائر الذنوب والمنتحر أشد الناس احتياجا إلى الدعاء

الانتحار
الانتحار

 استقبل علماء الدين والمؤسسات الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و"جروبات" الفتوى العديد من الأسئلة حول المنتحر وطريقة تكفينه والصلاة عليه وتغسيله ومصيره، أسئلة عدة،  و رصدت " الدستور" في السطور المقبلة  أبرز هذه الأسئلة والإجابات عليها لتوضيح الحكم الشرعي حول هذه المسألة.

من جانبه، قال الدكتور على جمعة،  مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء،  إن المنتحر يرمي  إلى التهلكة والانتحار عيب بغض النظر على أنه حرام، وهذا نوع من عدم الحياء مع الله، فالانتحار لا يقدم عليه إلا الأشرار، فهناك بعض الناس يحملها على الاكتئاب والمرض النفسي.

وأضاف مفتي الجمهورية السابق، في تصريحات له عبر فيديو على موقع "يوتيوب"، أن المنتحر يغسل ويصلى عليه، وهو جريمة يعاقب عليها الشرع خاصة إذا نجا،ولكنه ليس كافرًا ولكنه ذنب فظيع، وهو أشد الناس أحتياجا للدعاء، لأن ربنا رحمن رحيم.

 - هل الانتحار يتوافق مع شرع الله في انتهاء الأجل؟

من جانبه قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، هناك فرق بين قضاء الله وقدره وبين مخالفة أمر الإسلام بارتكاب ما حرم الله، والمنتحر ارتكب ما حرم الله.

وأضاف في رده على سؤال ورد إليه يقول: هل الذي شنق نفسه بالحبل هو الذي جعل حدًا لحياته ، أم انتهى أجله عند ذلك وكان سوف يموت بهذه الطريقة أو بطريقة أخرى؟، هناك حديث قدسي، بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة، وهذا يتطابق مع الحديث، رَوَى البخاريُّ ومُسْلِمٌ في صَحِيحَيْهِمَا عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنهُ قالَ: " مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ شَرِبَ سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا "، ولا يكون ذلك إلا من مات كافرًا.

وتوجه "هاشم" بمناشدة  لكل من  يفكر أو يحاول الانتحار قائلا لا تنتحر، ولا تنسحب من الحياة، وانت كافر، وإذا أخفقت في عمل ما فلا يكون في سبب في القنوط ولا تيأس، وألجأ لله، وأدعوه حيث قال تعالى:" أدعوني استجب لكم"، ولكل الناس حاولوا أن تتعاونوا مع بعض.

هل المنتحر يدخل الجنة؟

قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، الأصل إن الانتحار حرام، ولكن دخوله النار أو الجنة فهذه مسألة بيد الله، وربما يكون المنتحر قبل انتحاره خرج من التكليف أو في وعيه لا أحد يعلم.

حكم  تغسيل المنتحر ودفنه في مقابر المسلمين

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، عبر بث مباشر لدار الإفتاء، إن الانتحار حرام شرعًا وهو من كبائر الذنوب، وهذا الحكم ثابت في كتاب الله حيث قال تعالى:" ولا تقتلوا أنفسكم" ، وفي السنة النبوية حيث قال رسول الله:" من قتل نفسه بشئ عُذب به يوم القيامة"، وأجمع المسلمون على ذلك قاطبة.

وتابع: وما كون الانتحار معصية عظيمة إلا أن المنتحر المسلم ليس كافرًا، فلا يخرج من الملة، وعلى ذلك فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين وندعو له بالمغفرة والرحمة ونتصدق بما يتيسر، والله أعلم بحاله إن شاء حاسبه على ما فعل وإن شاء عفا عنه، فالله أعلم بحال العباد.

متى يكون الانتحار حلالا؟

من جانبه قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء،  عبر البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، إن الانتحار لن ولم يكون حلالا أبدا، فهو في كل الأحوال حرام شرعًا.