رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصين تتقدم بطلب رسمى للانضمام لاتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ

وزير الخارجية الصينية
وزير الخارجية الصينية

تقدمت الصين بطلب رسمي للانضمام إلى اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ (CPTPP).

وقالت وزارة الخارجية الصينية فى بيان أوردته وكالة الأنباء الصينية، إن وزير التجارة الصيني وانج ون تاو قدم الطلب في رسالة مكتوبة إلى وزير التجارة النيوزيلندي داميان أوكونور، بصفتها الدولة الوديعة للاتفاق، مشيرة إلى أن الوزيرين عقدا اجتماعا عن بعد لمناقشة أعمال متابعة الطلب الرسمي الصيني.

وتم توقيع الاتفاقية في عام 2018، وهي اتفاقية للتجارة الحرة بين 11 دولة، تشمل أستراليا وكندا ونيوزيلندا وسنغافورة وفيتنام، ويمثل الأعضاء الـ 11 للاتفاقية حوالي 13.5 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي، أو 13.4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، مما يجعلها واحدة من أكبر الاتفاقيات التجارية في العالم.

وتهدف الخطوة الصينية إلى تعزيز دورها الريادي في التجارة العالمية، مع زيادة الضغط على الولايات المتحدة التي لم تعلن حتى الآن عن الانضمام إلى النسخة المعدلة من الشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP)، وهي اتفاقية تجارية إقليمية أطلقتها الولايات المتحدة سابقا.

ومن جهة أخري، أعلنت وزارة التجارة الصينية ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة قيد الاستخدام الفعلي في البر الرئيسي الصيني، بنسبة 22.3 في المئة على أساس سنوي، لتسجل 758.05 مليار يوان (113.87 مليار دولار أمريكي)، وذلك خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 2021، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم.

وأضافت الوزارة أن حجم الاستثمارات الأجنبية في صناعة الخدمات سجل 599.33 مليار يوان خلال فترة يناير- أغسطس الماضيين، بزيادة 25.8 في المئة على أساس سنوي، بينما ارتفع حجم الاستثمارات الأجنبية في الخدمات فائقة التكنولوجيا بنسبة 35.2 في المائة.

كما واصلت الاستثمارات المعنية من دول مبادرة "الحزام والطريق" توسعها بنسبة 37.6 في المائة، وارتفعت نسبة الاستثمارات من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بنسبة 36.8 في المائة، على الترتيب.

ونقلت شينخوا عن شو جيويه تينج، المتحدثة باسم وزارة التجارة، القول إن شركات الاستثمار الأجنبية "لعبت دوراً مميزاً وهاماً في نمط التنمية الجديد الصيني، حيث جلبت من خلال استثمارها في الصين، التكنولوجيا المتقدمة، والخبرات الإدارية، وشبكة تسويق عالمية".