رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عارضين في «أهلا مدارس»: الإقبال كبير والمنتجات محلية بجودة عالمية (فيديو)

معرض اهلا مدارس
معرض اهلا مدارس

ضم معرض “أهلا مدارس” العديد من العارضين الذين حرصوا على توفير كافة مستلزمات الطلاب من كشاكيل، كتيبات، أقلام، أدوات مكتبية، أحذية، وغيرها من المستلزمات التي يحتاج لها الطلاب خلال العام الدراسي.

وقال أشرف محمد، أحد العارضين بالمعرض، إن الفكرة القائم عليها المعرض ممتازة خاصة وأنها توفر للأهالي والطلاب كافة احتياجتهم من الأدوات المدرسية بأسعار مخفضة وأقل من الأماكن الخارجية، لافتا إلى أن معظم المنتجات الموجودة داخل المعرض مصرية بشكل كامل وهو أهم ما يميزها

وأشاد بالصناعات المصرية بشكل عام وبشكل خاص الموجودة داخل المعرض والذي يضم ما يقرب من 90% من الصناعات المصرية بشكل كامل وقليل من المستورد في بعض الخامات الغير متوفرة في الإنتاج المصري، مؤكدا أن كافة معروضاته إنتاج مصري محلي.

وتابع إن هناك إقبال ملحوظ في الساعات الأولى منذ افتتاح المعرض صباح اليوم الخميس، ومن المتوقع أن يزداد خلال الساعات المقبلة والأيام القادمة لحين انتهاء المعرض أخر الشهر الجاري.

ومن جانبه، أوضح عاطف منصور أحد العارضين، والمتخصص في الصناعات الجلدية، أنه شارك في المعرض أكثر من مرة على مدار السنوات الماضية، وفي كل عام يتطور المعرض بشكل ملحوظ عن العام السابق، مشيرا إلى أن هناك إقبال ملحوظ منذ الساعات الأولى من المعرض.

وأكد أن الصناعات المصرية أصبحت مسيطرة بالوقت الحالي وذلك بعد منع المنتجات الصيني والاكتفاء بالمحلي.

وأضاف أن الشنط المدرسية يتراوح أسعارها من 50 لـ 150 جنيها، والشنط الحريمي من 250 لـ 350 جنيها، وجميع المنتجات الجلدية الموجودة صناعة مصرية.

وبدورها، أكدت مريم ناجح، إحدى العارضات، أن منتجاتهم مصرية بنفس خامة وجودة المنتج العالمي بأقل من نصف الثمن، ومناسب لكل الطبقات، موضحة أن الأسعار تتراوح ما بين 100 و 150 جنيها على كافة المنتجات والتي جميعها مصرية بتخفيض 30%.

وتابعت أن هناك إقبال كبير على المعرض منذ افتتاحه، ومن الملحوظ أن معظم الوافدين من الأسر مما يجعلها فسحة بسيطة قبل حلول العام الدراسي.

وأشارت إلى أن المنتج المصري يغزو معرض "أهلا مدارس"، وذلك نتيجة لمحاولات المنتجين لعمل منتج مصري بخامة وجودة عالية يشيد بها الجمهور.