رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شباب أسيوط يصنعون مظلة لحماية مرضى معهد الأورام من حرارة الشمس (صور)

شباب أسيوط يصنعون
شباب أسيوط يصنعون مظلة لحماية مرضى

أجساد منهكة ضعيفة لا تقوى على التحرك ينتظرون أدوارهم، جمعهم المرض اللعين في مكان انتظار المرضى بمعهد جنوب مصر للأورام بمحافظة أسيوط، متشبثين بالإيمان والأمل و بفرصة جديدة للحياة، يفترشون الأرصفة والحدائق العامة تحت أشعة الشمس الحارقة لا يلتفتون لتلك الصعوبات كل ما يدور في عقولهم هو الحصول على جرعة كيماوي أملاً في الشفاء، تلك المناظر المتكررة خطفت أنظار 3 شباب من المدينة وقرروا صنع مظلة لحماية الأهالي من أشعة الشمس والتخفيف عنهم.

شباب أسيوط يصنعون مظلة لحماية مرضى

يحكي "محمد سعيد" أحد المساهمين في تركيب المظلة، أنه اعتاد على مشاهدة المرضى أثناء الذهاب إلى عمله، يفترشون الأرصفة والحدائق تحت أشعة الشمس التي تشدد عليهم يوم بعد يوم وهناك الكثير منهم من ينتظر بالأيام أمام المعهد لأخذ جرعة الكيماوي التي تهدئ أوجاع أجسادهم من ذلك المرض الخبيث، لذلك قرر" محمد" أن  يصنع مظلة تحميهم من أشعة الشمس الحارقة.

شباب أسيوط يصنعون مظلة لحماية مرضى

وقام "سعيد" بجمع التبرعات من جيرانه وأصدقائه في وقت قصير جداً، وانضم له اثنين آخرين لخدمة المرضى وقاموا بتركيب المظلة في وقت قصير بعد جمع التبرعات، قائلا: "أول ما اقترحت الموضوع علي الناس رحبوا بيه وجمعت التبرعات في وقت قصير جداً".

شباب أسيوط يصنعون مظلة لحماية مرضى

ومن جانبه قال" خالد رماح" أحد المتطوعين في صناعة المظلة، إنه رحب جداً بتلك الفكرة عندما اقترح عليه صديقه، وبدأ في جمع التبرعات اللازمة لتنفيذ فكرتهم، واتضح أن التبرعات التي تم تجميعها أكثر من المطلوب لذلك قاموا بتركيب مراوح وثلاجة للمياه لخدمة جميع المرضى وحمايتهم من حرارة الشمس.

 

واختتم حديثه متمنياً أن يشفي الله كل مريض وأن يجتمع جميع الأهالي لخدمة المرضى.