الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ندوة علمية بالإسكندرية عن التصوف والواقع المعاصر

العالمي للصوفية
العالمي للصوفية

نظم الاتحاد العالمي للصوفية ندوة علمية بالإسكندرية، تحت عنوان التصوف والواقع المعاصر، بمشاركة عدد كبير من مريدي وشيوخ التصوف الإسلامي، حيث كان في مقدمة الحاضرين الدكتور علاء أبوالعزائم شيخ الطريقة العزمية ورئيس الاتحاد العالمى للصوفية، ود. عبدالحليم العزمي، الآمين العام للاتحاد العالمي للصوفية، والدكتور عمر البسطويسي، سكرتير عام الاتحاد.

تناول اللقاء الدور الذي تقوم به الصوفية في نشر المنهج الإسلامي الوسطي والتصدي لآصحاب الآفكار المتطرفة، وكذلك ناقش اللقاء الدور الحالي الذي تقوم به الصوفية في واقعنا المعاصر لمواجهة الأفكار غير السوية.

وتأسست الطريقة العزمية على يد رجل الدين الأزهرى الصوفي الشيخ محمد ماضي أبو العزائم، والذي من الأزهر الشريف، ثم درس بمدرسة دار العلوم، وبعدها عمل كمدرس لمادتي الدين واللغة العربية بمدرسة إدفو الابتدائية، ثم نُقل إلى مدرسة الإبراهيمية الأولية، ثم إلى المدرسة الابتدائية بالمنيا، ثم عمل أستاذا للشريعة بالسودان.

ومنذ انتقاله إلى المنيا، وبدأ أبو العزائم بإلقاء دروس طريقته في العبادة وقراءة دروس مذهب مالك أو التكلم في الأخلاق أو التوحيد، وانتقل إلى أم درمان في السودان، وهاجم أبو "العزائم" بعض علماء المسلمين مثل مصطفى المراغي قاضي قضاة السودان وقتها ممن اتهمهم بالتعاون مع الإنجليز، وزعم أنهم يُخادعون العامة بأنهم دُعاة إلى الله، وأنهم وارثون لعلوم الأقطاب، وأنهم يمكنهم النفع والضر، ويُبعدون المسلمين عن واجباتهم بالتعلُّم والعمل للدنيا.

ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى وقف أبو العزائم مع معسكر العثمانيين ضد معسكر الإنجليز، فطُرد من وظيفته، فانتقل إلى بلدة المطاهرة بالمنيا، وأقام فيها عامين قبل انتقاله لمدينة القاهرة سنة 1325هـ/1917م. وأسس أبو العزائم طريقته العزمية سنة 1353هـ/1934م، وتوفي في 27 رجب 1356 هـ/3 أكتوبر 1937م، ودُفن في مسجده بالقاهرة.