رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة لاعتداء خطيب مسجد على الطفلة «جنة» بالدقهلية

اغتصاب
اغتصاب

حالة من الجدل أثيرت على منصات السوشيال ميديا، وذلك عقب تداول قصة إمام المسجد الذي قام باغتصاب طفلة في الدقهلية.

بداية القصة

بدأت القصة عندما كانت تذهب طفلة عمرها 10 سنوات إلى منزل خطيب المسجد لحفظ القرآن حتى قام خطيب المسجد باستدراجها ليقوم بالاعتداء عليها جنسيًا.

كان أول تحرك رسمي من والدة الطفلة حيث ورد بلاغ لمأمور مركز شرطة طلخا من «سارة.م.ع» ربة منزل ومقيمة قرية منشأة البدوى دائرة المركز تتهم فيه «سليمان. ف»، 39 سنة، إمام وخطيب مسجد بالقرية باستدراج نجلتها «جنة»، 10 سنوات عقب درس القرآن بمنزله وانصراف باقى التلاميذ بعد حفظ القرآن، والتعدي عليها جنسيا.

وفى سرد أحداث الواقعة تقول الام أن طفلتها كانت تتردد على منزل المتهم لحفظ القرآن الكريم إلا أنه استدرجها بعد انصراف باقى زملائها وتعدى عليها جنسيا وهتك عرضها وخافت الطفلة إخبارها بالواقعة ولكنها رفضت الذهاب لدرس تحفيظ القرآن بمنزله وبالضغط عليها أخبرتها بما حدث

تقرير الطب الشرعي

كشف تقرير الطبيب الشرعى في محافظة الدقهلية، في واقعة اعتداء إمام وخطيب مسجد على طفلة عمرها 10 سنوات بعدما استدرجها أثناء إعطائها درس «تحفيظ القرآن» وجود «اعتداء حديث» على الطفلة. 

وأكد الطبيب الشرعى بعد توقيع الكشف الطبى على الطفلة أن الإصابات الموجودة بالطفلة تتماشى مع أقوال الأم واتهامها لإمام وخطيب المسجد وأنه يظهر من توقيع الكشف الطبى على الطفلة وجود اعتداء جنسى حديث.

وفى تصريحات لعم الطفلة جنة قال إن الشيخ قد اعترف في النيابة أنه قام  بحضنها وباسها وهذه أيضًا جريمة لكن أيضًا الطب الشرعى كذبه وأكد هتك عرضها من الخلف قائًلا: "وعلشان هو شيخ وإمام مسجد لازم يتعدم مرتين وفي ميدان عام علشان يبقى عبرة".