رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني بجامعة القناة تستعد لاستقبال الطلاب

الجامعة المصرية الأهلية
الجامعة المصرية الأهلية للتعلم الإلكتروني

تستعد الجامعة المصرية الأهلية للتعلم الإلكتروني فرع جامعة قناة السويس، لبدء الدراسة واستقبال الطلاب المستجدين وطلاب الفرقة الثانية لعامها الأكاديمي الثاني ٢٠٢١- ٢٠٢٢، وذلك في برنامجين دراسيين متميزين هما إدارة الأعمال، والحاسبات وتكنولوجيا المعلومات- تحت رعاية الدكتور أحمد زكي رئيس جامعة قناة السويس، وبإشراف عام الدكتور محمد شقيدف نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وأوضحت الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية فرع جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، أن الجامعة الأهلية رائدة على المستوى الإقليمى فى تقديم كافة الخدمات التعليمية بنظام التعليم الإلكتروني على أعلى مستوى من الجودة، وتساهم فى إعداد قادة المستقبل لكى يكون لهم تأثير إيجابي على الجانبين الاقتصادى والمجتمعى فى مصر والعالم؛ مشيرة إلى أن الجامعة الأهلية تقبل الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة، الأزهرية، والشهادات العربية، والدبلومة البريطانية، والدبلومة الأمريكية، والدبلوم الفني الصناعي نظام ٥ سنوات ومعهد فني صناعي سنتان للالتحاق ببرنامج الحاسبات، وتقبل دبلوم فني تجاري نظام ٣او ٥ سنوات او معهد فني تجاري للالتحاق ببرنامج إدارة الأعمال.

وتابعت الدكتورة ماجدة هجرس أن التقديم يتم اولا من خلال موقع تنسيق الجامعات الخاصة والأهلية.ثم التوجه لمقر الجامعة الأهلية بجامعة قناة السويس لسحب المظروف واستكمال إجراءات الالتحاق.

وتشير المؤشرات المبدئية لانخفاض نسب القبول بها عن العام الماضي، إلى ٦٥% الحد الأدنى للقبول ببرنامج الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، و٥٥% الحد الأدنى للقبول ببرنامج إدارة الأعمال.

وقال الدكتور باسم الهادي منسق الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية فرع الإسماعيلية أن الجامعة تمنح خريجيها شهادة معادلة من وزارة التعليم العالي، ويتبع خريجو برنامج الحاسبات نقابة العلميين، كما يتبع خريجو إدارة الأعمال نقابة التجاريين.

وأضاف أن الدراسة بالجامعة الأهلية وفق نظام تعليمي يعتمد على التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد، بينما تتم الدراسة العملية من خلال قاعات ومعامل مجهزة بالجامعة، وقاعات محاضرات مجهزة.

يذكر أن الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية تم إنشاؤها بالقرار الجمهوري رقم ٢٣٣ لسنة ٢٠٠٦، كأول جامعة مصرية تتبنى مبدأ التعلم الإلكتروني، وفي عام ٢٠١٨ صدر القرار الجمهوري رقم ٢١ بتحويل الجامعة إلى جامعة أهلية، وذلك بهدف تقديم خدمات تعليمية لجميع المحافظات المصرية بأعلى مستويات الجودة وبتكلفة مناسبة حيث أنها غير هادفة للربح.