رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مباحثات بين ملك البحرين والأردن بشأن التطورات الإقليمية والدولية

ملك الاردن
ملك الاردن

بحث العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مساء الاثنين، مع نظيره الأردني عبدالله الثاني ابن الحسين العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بين البلدين وسبل دعمها تعزيزها في جميع المجالات بالشكل الذي يحقق تطلعات شعبيهما الشقيقين.

وبحث الجانبان مجمل التطورات الإقليمية والدولية، ومستجدات الأحداث التي تشهدها المنطقة، وتبادل وجهات النظر بشأنها، وذلك حسب وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

واكد الجانبان خلال الاتصال على إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين حيال مختلف القضايا ذات الإهتمام المشترك وبما يحقق مصالحهما، ويخدم مصالح الأمة العربية، وأهمية بذل الجهود لدفع مساعي السلام في منطقة الشرق الأوسط بما يصب في مصلحة شعوبها وتطلعها نحو الاستقرار والتنمية.

وشدد حمد بن عيسي خلال الاتصال على عمق العلاقات البحرينية الأردنية والتي ترتكز على دعائم قوية من التعاون الوثيق والتنسيق المثمر على كافة المستويات.

فيما عبد الله الثاني الأردني عن اعتزاز المملكة الأردنية الهاشمية قيادةً وشعباً بعلاقات التعاون الوثيقة التي تجمعها بمملكة البحرين وشعبها الكريم.

مباحثات مصرية أردنية فلسطينية

وعقد وزير الخارجية سامح شكري ونظيراه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اجتماعًا تشاوريًا، يوم 9 سبتمبر الماضي بقصر التحرير بوزارة الخارجية، وذلك قُبيل بدء أعمال الدورة العادية 156 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

وصرّح السفير أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء استهدف مناقشة آخر تطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة خلال الفترة الماضية للعمل على إعادة الانخراط في مسار السلام، وإطلاق عملية تفاوضية جادة وبناءة تستهدف التوصل لتسوية شاملة وعادلة على أساس حل الدولتين تضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف حافظ، أن وزير الخارجية أعاد التأكيد على موقف مصر الثابت من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وشدّد على أهمية قيام الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بدورها من أجل توفير الظروف الملائمة للدفع قُدمًا بمسار السلام خلال الفترة المقبلة، وبما يحقق السلام والاستقرار المنشودين بالمنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن الجانبين الأردني والفلسطيني أعربا عن التقدير لمبادرة مصر لإعادة إعمار غزة وتقديم الدعم التنموي للأراضي الفلسطينية، وكذا لجهودها المتواصلة لتحقيق المصالحة الفلسطينية المنشودة.